مجلة جمان من فضة
اهلا ومرحبا
منتدى مجلة جمان من فضة
رسالة الاسرة المسيحية

سلسلة الأضطهاد المسيحي علي الأراضي المصرية .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

aaa سلسلة الأضطهاد المسيحي علي الأراضي المصرية .

مُساهمة  wageh في الجمعة أغسطس 19, 2011 3:53 pm

سلسلة الأضطهاد المسيحي علي الأراضي المصرية .
ا / ماريان ناجي


مقدمه :ـ
أهلا بكم و مرحبا في حلقة جديدة من مسلسل الدم المسيحي علي الأراضي المصرية نعم تحقيق صحفي في حلقة تليفزيونية خيالية سوف نقوم بتجميع صورها معا
أهلا بكم في حلقة نستعرض فيها الدماء المسيحي و تخطيه من قبل الكثير دون أن يتكلموا فقط يصمتون .....
يصمتون حفاظا علي أشياء كثيرة في اعتقادها .... امن المنطقة ...خوفا من الفتنة ....لا ذاله جو التوتر ولكن ..!
هذا ليس سبب كافي لكي تتخطى دم الأبرياء في هذا التحقيق سوف نسترجع حوادث الأضطهاد و صورها الأسباب المؤدية لتلك الأحداث , و الأسباب الظاهرة التي عرضت للموطن العادي و الأسباب الحقيقية التي ظهرت لاحقا بسبب ما تعرض له البلد من ثورة ضد الظلم و انفتاح للحقيقة ....
الكشح : ـ
هي حادثة وقعت في 31 ديسمبر 1999 م في منطقة الكشح بجنوب مصر أدت أعمال العنف ألي مقتل 20 شخصا وكان 19 من أتباع الكنيسة القبطية وأصيب 33 بجروح وهذه المشكلة حدثت نتيجة مشادة بين تاجر مسيحي وهو راشد
فاهم وبين ذبون مسلم ونتيجة لهذه المشادة رفض التاجر المسيحي الاعتذار فأطلق الآخر النار علية هو و ثلاثة و من هنا قام الهرج و المرج و حرقت العديد من ممتلكات خاصة لمسيحي المنطقة
ومن الغريب جدا تواطىء الشرطة المصرية أو قاتها بتعذيب العديد من المسيحيين بالكهرباء و تعلقهم بالسقف . العديد من الأساليب التي تعرفها جميعا .....
ومن الأغرب الأحكام الصادرة من القضاء فقد تم تقديم 96 شخص تم تبرئه 92 منهم إذا المؤبت4 أفراد فقط إذا تم تبرئه 92 شخص و إدانه4 فالسؤال هو هل ال4 أفراد هم فقط ألمسؤلون عن أحداث تلك الضجة
ألاجابة الواضحة للسؤال لا بل هناك من يبدأ وهو المذنب !
هل 4 أفراد من 96 فرد هم المسؤلون عن موت عشرات المسيحيين ومقتل 21 قبطي رجال و نساء و أطفال من سن 11 : 85 سنه
الاجابة متروكة لك أيها القارئ
وسبب ضعف الأحكام و تبرئة الكثير قام أهالي الضحايا بالبكاء و العويل وقام أهالي المتهمين بضرب النار فرحا بتبرئتهم !!!

نجع حمادي : ـ
في أولي أيام عام 2010 كتبت و سطرت بدمائهم صفحة جديدة من كتاب الاستشهاد المسيحي أنهم شهداء نجع حمادي الأبرياء .... اغتالتهم أيادي الإرهاب وهم ( ابانوب كمال 20 سنه , رفيق رفعت وليم 28 سنه , أيمن زكريا لوقا 28 سنه , بولا عاطف جرجيوس 18 سنه , بيشوى فريد 17 سنه , مينا صلحي و ماري بقطر و اليس فسطنجى
هؤلاء هي من دفعوا ثمن الخلاف بين الغول عضو المجلس الشهير و الانبا كيرلس فاستخدم الكموني " حمامه "
كيد للرد ولكن الغول ينفي تماما هذه التهمه عنه لا يحزنني شيء يقدر جهرية و علنية الفعل و كأنه حلال بين و لا حرام في ذلك .


أحداث الأسكندرية :ـ

مع أولي دقائق عام 2011 فاجعة أخري بكنيسة القديسيين بالاسكندرية أشلاء ....دماء...... انهيار
والجميع يشاهد مشاهدة ممتعة!!!!
غياب الأمن أو " تطنيش الأمن " و تخطيط إرهابي هم العاملان الاساسيان في موت الأبرياء فقد احكموا الأبواب بترتيب إرهابي وهي الأبواب الخاصة بالدخول و الخروج لاصطيات ضحاياهم انظروا معي دقيقة بعد الانفجار , الجميع لا يعرف شيء سوي أشلاء ودماء ولا أحد يفرق عضو قريبه من عضو أخر ؟
السؤال أين كان الأمن ؟مع وجود سيارة أمام الكنيسة مفخخة و ملاحظ وجودها
بحكم الإنسانية وبس بحكم أي دين ..... أين العدالة و الرحمة في هذا الفعل ؟

العمرانية :ـ

وسط أمام ما تشهده البلاد من أحداث شهدت العمرانية أحداث متشابكة بين مجموعة من الأقباط و الأمن و بدأت تصاعد المشكلة
ففي صباح الأربعاء تجمهر مجموعة من المسيحيين اعتراضا علي وقف البناء الخاص بملحق الكنيسة مما أفتعل مشكلة كبرة
و تتبع عن ذلك أصابه 13 جندي من قوات مكافحة الشغب و 6 من الأقباط و القي القبض علي الكثير من المتجمهرين كان من الممكن أن بتعامل الأمن بصورة أقل عنفا و أكثر رحمة مع المتجمهرين و يعطي لكل ذو حق حقه .


اطفيح ـ حلوان : ـ

وبسبب مشاجرة كالعادة تسبب في مقتل أثنين و حريق الكنيسة الشهدين و نتجت بين مزارع و اثنين من أقاربه وهم " تاجر فاكهة و تاجر دواجن " جمعهم مسلمون" وذلك بسبب عدم انتقام المزارع من تاجر مسيحي علي علاقة بنجله و تطورت ألي تبادل أطلاق النار بين الطرفين مما أسفر عن وفاه المزارع " والد الفتاه " وتاجر الفاكهة وعقب الجنازة لجميع عدد من الأهالي و قاموا بإحراق و أتلاف الكنيسة !!!
و الجميع يشاهد !!!

ختامات بإمبابة : ـ

الجميع يعلم تلك القصة لحداثتها قصة السلفي و المسيحي و أسماء التي تعي أنها أسلمت و الكنيسة تحتجزها و إحراق كنيستي العذراء مريم بإمبابة و مار مينا و ارتفاع عدد الضحايا ألي 12 قتيلا و 232 مصابا !!
السؤال المعتاد و في الحوادث الطائفية
أين الأمن ؟ هناك أقاويل بعلم الجيش لهذا الأحداث و أستمر فترة بعدم التدخل
لماذا لم يتدخل الجيش ألا في نهاية الأمر ؟
شيء غريب ؟! كل هذا مسمى ؟
اترك لك أيها القارئ المسمى

و في الختام : ـ

اعلم أن تلك الأحداث ليست الوحيدة و يوجد الكثير و الكثير شبيهها ولكن هذا الأحداث أثرت سواء في الفترة الأخيرة أو من فترة بعيدة
فكل حدث قمت بذكره له صدي كبير و أثر تاثيرا ليس بالقليل علي العلاقة بين الأقباط و المسلمين أن الإرهاب ليس له دين ولا وطن و البطش و القتل و حقل الدماء ليس له عنوان أو أسم يمكننا أن نسميه به
لسنا ضعفاء ... بل أقوياء بإلهنا ... فهو يدافع عنا و نحن صامتون فبعد 40 يوم من حادث أسكندرية تنحي الرئيس و قامت القيامة و أعتبر الجميع أنه حق ورد لدماء شهداء الإسكندرية
نحن لا ننعى شهدائنا لا نهم موجودون في مكان أفضل ولكن لابد أن يأخذوا أبسط حقوقهم في استحضار صور قتلهم من قبل الكثير دعونا نأمل برد الحقوق لأصحابها دعونا نأمل بمستقبل جيد لأقباط مصر .


wageh

المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 27/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى