مجلة جمان من فضة
اهلا ومرحبا
منتدى مجلة جمان من فضة
رسالة الاسرة المسيحية

الأسرة و الطفل المعاق

اذهب الى الأسفل

aaa الأسرة و الطفل المعاق

مُساهمة  Admin في الجمعة أغسطس 26, 2011 9:19 pm

الأسرة و الطفل المعاق
بقلم / وجيه نبيل
مدخل للدراسة
تكتشف الأسرة انه قد ولد لها طفل معاق , فتصاب بهزة نفسية و يأخذ الأمر شكل الصدمة بعد ان تكون الأسرة قد هيأت نفسها لاستقبال هذا المولود المعلق عليه الآمل الكثيرة وتبدأ الآمال تتحول و تبدأ معاناة إنسانية من نوع خاص تلقي ظلالها على الأسرة و الطفل ولكن هناك فروق في استجابة الأسر لهذا الحدث في حياتها
عزيزي , ان كنت من المعنيين بهذه الفئة , أو أردت أن تساهم معنا في خدمة هؤلاء الذين ليس لهم أحد ان يذكرهم , فلا تتوانى في المبادرة بالمشاركة بمد يد العون لتروى البذرة لتصير شجرة تأوي ذوى الاحتياجات الخاصة الذين رفضهم ذويهم و تجاهلهم مجتمعهم , و لم يغفل عنهم اللهم
اخي اختي
تعال معي في هذه الدراسة البسيطة لنجاوب احدي هذه الاسئلة
طفلي معاق ماذا اعمل ؟ وكيف اتصرف مع الشخص المعاق جسدية ؟
كيف يمكن التعامل مع الشخص الاصم أو الذي يعانى من ضعف في السمع ؟
كيف اتصرف مع الشخص الذي يعاني من اعاقة بصرية ؟
لا انسي ذلك اليوم ... يوم ان ذهبت الى مركز عمق جديد التابع لخدمة Aweema بمدينة تونس . حيث اعتدت ان اقوم بزيارة احبائى ذوى الاحتياجات الخاصة و احسب الوقت الذي اقضيه بينهم وقت محسوب لى بالسعادة و الخير . وكانت تشاركني احيانا في بعض الزيارات الاخت فيولا وهناك في المركز نعرف انه يوجد عمى كامل فهو رجل عجوز معاق ذهنيا وقليل الحركة ولكنه خفيف الظل سخي الابتسامة مرح بشوش . وطرقت اختى فيولا الباب ولم نسمع صوتا لمعى كامل ولم يفتح احد . سالنا احدي الممرضات فقالت انه موجود داخل الحجرة ولم يخرج .. عسي ان يكون هناك امر ما ... ربما يكون نائما تقدمت اختي فيولا الي باب حجرة عمى كامل و امسكت بأكرة الباب بهدوء تام و حركت الاكرة لتفتح الباب دون حركة حتى لا يحدث قلقا .. واذ بعمي كامل وافقا رافعا يديه يصلى .. نعم انه يصلى ... وما الغرابة في ذلك انه معاقا ذهنيا وقليل الحركة ويصلي طالبا الشفاء وما اسرع الانسان بالجري الي الله في ساعة التجربة و الضيقة وفي هدوء وقفنا خلف عمى كامل الي ان انهي صلواته و بعدها جلسنا معه فقالت اختى فيولا لعمي كامل كل سنة وانت طبيب فقال له الحمد لله علي كل حال يا ابنتى صلوا لاجلى علشان ربنا يمد ايده و يكون العملية اللى ها عملها اخر عملية . و قالت له هو انت عملت عمليات قبل كده يا عمى كامل فقال نعم يابنى عملت عشرين عملية ... وياريت دى تكون اخر عملية
نعم انه يصلي و صلاة الايمان تشفى المريض
من هو عمى كامل
ربما يكون ايوب الجديد .. عادت بي ذاكرتي يوم ان تورم يدي بخراج سخيف مما اضطر الطبيب ان يستخدم المشرط . ودمعت عيناى علي تجربة قاسية ولكن ماذا اقول عن عمي كامل ... تري ماذا تقول السموات عن عمي كامل
هل تتخلي عناية القدير عنه ؟
من الموكد لا ... لكن كما يقولون المؤمن مصاب او بالحرى كثيرة هي بلايا الصديق انه دخل بوتقه الاختبار ليخرج منها رجل بار
سالت عنه .. عرفت انه اجرى العملية وخرج ولم اعرف بعد هل عاد الى المركز مره اخرى ام لا
لكن من الموكد انه يملك رصيد من الايمان المحسوب له رغم انه شخص معاق و انه اذا تذكى ينال ما لا يوصف وما لا يخطر علي بال بشر
وبعد عودتي من مدينة تونس الى القاهرة وفي احدي زياراتي الى احدى الاسر حيث كانت هذه الاسرة تحيا في ماساه ... و الماساه هي ان هذه الاسرة مكونة من زواج وزوجة وشقيقة الزوجة ( امل ) وكان الزوج اصيب بالشلل التام و الزوجة كسيحة منذ طويلة والذي يقوم بخدمة الزوج و الزوجة هي امل الشابة التى بلغت من العمر 29 سنة وكانت امل محبوبة مرحة لطيفة خفيفة الظل خدومة لا ترد طلبا لاحد فكانت بمثابة السواعد و الاقدام للزوجين المقعدين . وكان الناس يتساولون في انفسهم ماذا يحدث لو تزوجت امل وهذا امر وارد ...ومن يرضي ان يتزوج امل وبعد زواجها تقوم بهذا العمل الشاق ... و الناس يقفون عند هذا الحد من التفكير
وفي ذات يوم استيقظ الزوج المشلول وهو محتاج الى كوب ماء ...فنادى ..امل .. امل .. لم تجب ربما هي تغط في نوم عميق تركها قليلا من الوقت .. ثم نادى .. امل ..امل .. ولكنها لم ترد استيقظت الزوجة الكسيحة و صاحت امل .. امل .. فلم ترد .. زحفت الزوجة الكسيحة الى سرير امل الشابه وجدت ان جسمها بارد برود الثلج انهارت الزوجة الكسيحة ... الحقونا ماتت امل ... كسر الجيران الابواب وهم يضربون كفا علي كف من كان بالاولى ان يموت ؟؟؟
لكن مقاصد الله اعلي من افكار البشر .. حمل الناس و الجيران نعش امل زفوها كعروسة ماضية الى بيت عريسها الى مكان لا يوجد فيه كسحاء ولا مشلولين و الناس في حيرة شديدة من يخدم هذا الزوج المشلول و الزوجة الكسيحة لكن بقى ان نسال نحن سؤالا هل قلوب الناس ارحم من حنان الله من الموكد لا ...لان يد الله ارحم من كل بنى البشر ولكن ارادت السماء ان تعطي القرية درسا ان عكاز العاجز ممكن ينكسر ولكن الله لا يترك نفسه شاهد وعاش الرجل المشلول و الزوجة الكسيحة و بابهم مفتوح ليلا و نهارا لعل فعلة الخير يدخلون اليهم
نعم ...... طوبى للرحماء لانهم يرحمون

الأسرة و الطفل المعاق
تكتشف الأسرة انه قد ولد لها طفل معاق , فتصاب بهزة نفسية و يأخذ الأمر شكل الصدمة بعد ان تكون الأسرة قد هيأت نفسها لاستقبال هذا المولود المعلق عليه الآمال الكثيرة و تبدأ الآمال تتحول و تبدأ معاناة إنسانية من نوع خاص تلقي ظلالها علي الأسرة و الطفل و لكن هناك فروق في استجابة الأسر لهذا الحدث في حياتها
(1) أسرة تصاب بالإحباط و تشعر أن كل شي توقف عند هذا الحد و تنتابها مشاعر النقص و الذنب و تبحث عن الأسباب فيتبادر إلى أذهانهم ما هو الذنب الذي افترفناه ليعاقبنا الله بهذا الطفل ؟ .. أو يقوم كل من الوالدين بإلقاء السبب علي الآخر و تنسحب الأسرة و تبتعد عن المحيط و يبعدون الطفل عن أنظار الناس ..
(2) أسرة أقل إحباطا تتراوح بين التقبل وعدم التقبل وهم يقولون انه قدر الله و لكنهم مع تزايد الأعباء و الضغوط يفقدون توازنهم و يعبرون عن ضيقهم و تبرهم .
(3) أسرة تنكر الإعاقة كليا و تحاول ان تثبت للآخرين سلامة طفلهم .
(4) أسرة تتقبل الأمر برضي و تفهم و تفكر بالبحث عن حلول مناسبة و تحاول ان تقدم الخدمات التدريبية و الإرشادية الممكنة ...و أيا كان الأمر فإن وجود طفل معاق ومدي تقبله في الأسرة يعود إلي طبيعة العلاقات الموجودة أصلا في الأسرة فلقد اثبت الدراسات أن الأسر الأكثر تماسكا و الأكثر وعيا هي الأكثر قدرة علي تقبل هؤلاء الأطفال و تفهما إلي أن هذا الطفل يظل " ابنهم الغالي " وان كان قد ولد بظرف خاص به ..
ولذلك فإن أسلوب تعامل الأسر مع الطفل المعاق تكون علي أشكال أهمها :
الإهمال : أما لشعورها انها غير قادرة علي تقديم شي أو لعدم قدرتهم علي تقبله , والشعور بأنه لا فائدة من أي عمل يقدم لهذا الطفل .. فإن بعض الأسر تقوم بإهمال هذا الطفل و عدم تقديم التدريب و الدعم له و لكن ذلك قد يؤدي به إلي مشاعر الغضب و العدوان .
الحماية الزائدة :
تقوم بعض الأسر في الحالة بجميع شؤون الطفل ولا تسمح له بالقيام حتى بحجاته الأساسية اعتقادا منها انها تجنبه المصاعب و تحميه من الأخطار , ولكن ذلك في حقيقة الأمر يولد لديه مشاعر الضعف و العجز فيعتاد الاعتماد علي الآخرين , وتقلل من إمكانية تعلمه و تحسن أدائه .
التذبذب بين الإهمال و الحماية الزائدة .
التعامل معه بخوف زائد و ارتباك . حيث تكون الأسرة حريصة علي طفلها فتقدم له كل شي و لكنها لا تعرف بالضبط ما يناسبه , و تجرب معه العديد من الوسائل علي أساس الصح و الخطأ و لذلك يتسم أسلوب بالحيرة و التردد.
بعض الأسر تعامل أطفالها بأسلوب ناجح يجمع بين الحميمة و المودة من جهة و بين الأسلوب العلمي الصحيح .
طفلي معاق ماذا أعمل ؟
"دعوا الأولاد يأتون إلي ولا تمنعوهم لأن لمثل هؤلاء ملكوت الله " (لوقا 8 : 16 )
هذه الآية خاطب بها الرب يسوع تلاميذه عندما انتهروا الأولاد الذين قدموا ذووهم للرب يسوع ليباركهم .. واعتقد التلاميذ أنه لا داعي أن يضيعوا وقت الرب و جهده مع أطفال صغار , فهناك المرضي و المشلولون و المعذبون من الأرواح النجسة , وهناك الكرازة و البشارة للملكوت , و هناك جلسات الرب معهم يدربهم و يعدهم ....., وهناك أمور أولى و أهم .
ولكن الرب كثيرا ما نبهنا مع تلاميذه حتى لا يكون أولوياتنا معكوسة ـ حسب فكر الرب ـ فإن خدمة هؤلاء الصغار ـ المعاقون ذهنيا ـ وكل الصغار , و إن بدت أمام الكثيرين أنها تقل كثيرا عن الخدمات المقدمة للأغلبية , و الخدمات التي لها صدى جمهوري ولكن هنا ينبهنا الرب يسوع بفهمه الطاهر قائلا : " لا تحتقروا هؤلاء الصغار
الإعاقة في الكتاب المقدس و الكنيسة
*يوضح لنا الكتاب أنه منذ بدء الخليقة و بعد الخطية الأولي للإنسان كانت توجد هذه الفئات و الأنواع من الإعاقات .
ـ في ( تكوين 19 ـ 11) نجد أن رجال مدينة سدوم عندما أحاطوا ببيت لوط ليفعلوا الشر بضيفا لوط ( الملاكان ) و تقدموا ليكسروا الباب " فمد الرجلان أيديهما و أدخلا لوط اليهما الي البيت و أغلقا الباب و أما الرجال الذين على باب البيت فضرباهما بالعمي من الصغير إلي الكبير فعجزوا عن أن يجدوا الباب " .
ـ وفي ( تكوين 11) في قصة بناء برج بابل : قال الرب هلم ننزل و نبلبل هناك ألسنتهم حتي لا يسمع بعضهم لسان بعض فببدهم الرب من هناك علي وجه الأرض فكفوا عن بنيان المدينة .
وفي (خروج 4) حينما كان موسي النبي عن دعوة الرب له لخدمة خلاص شعبه قائلا أنه ثقيل الفم و اللسان . فقال له الرب " من صنع للانسان فما أو من يصنع أخرس أو أصم أو بصيرا أو أعمي , أما هو أنا الرب
ـ وفي ( حزقيال 24 : 27 ) في نبوءته يقول "في ذلك اليوم ينفتح فمك للمنفلت و تتكلم ولا تكون من بعد أبكم و تكون لهم آية فيعلمون أني أنا الرب . "
ـ وفي (لآويين 13) : يسن الرب شريعة التطهير من البرص ذلك المرض الجلدي الخطير الذي كان في ذلك الوقت له ارتباط بالخطيئة و فعلها .
ـ وفي ( صموئيل الثاني ) : يذكر لنا الكتاب أنه كان ليوناثان ابن أعرج الرجلين يدعي مفيبوشث قد أكرمه داود الملك بعد وفاة والده و عمل معه معروفا فكان يأكل خبرا علي مائدة الملك دائما .
ـ وفي ( العهد الجديد ) عهد النعمة نقرأ في الأناجيل الأربعة و أعمال الرسل قصص شفاء كثيرة و عديدة من السيد الرب و تلاميذه لكل أنواع هذه الإعاقات " العمى يبصرون " و العرج يمشون , و البرص يطهرون , و الصم يسمعون , و الموتى يقومون , و المساكين يبشرون " (متي : 5 : 11)
تشجعوا أنا هو لا تخافوا
قد يتبادر إلي ذهن المرافقين للابن المعاق بعض المخاوف من التعرض لهذه الإصابات مما يدفعه إلي الحماية الزائدة له تصل إلي درجة القيود في الحركة وعدم السماح له بالقيام بآي نشاط يساعده علي النمو السوي مما يعطله عن تنمية قدراته و إبراز مهاراته مما يؤدي إلي إحساسه بعدم القدرة علي حماية ذاته و فقد الثقة في إمكانياته وهنا نتذكر معجزة تهدئة الريح في متي23 حينما الزم يسوع الرب تلاميذه إن يدخلوا السفينة و يسبقوه إلي العبر وهو يعلم أن السفينة عندما تصل إلي وسط البحر ستكون معذبة من الأمواج و الرياح الشديدة المضادة ولكن الرب لم يمنعهم من حياتهم العادية لأنهم تحت عناية عينه الساهرة عليهم فلا تمس شعرة من رؤوسهم لأنه سيأتيهم حتى في الهزيع الرابع ـ و يسكن الريح ـ ويبعث الطمأنينة في قلوبهم بصوته الحنون " تشجعوا أنا هو لا تخافوا "
نعم يجب أن نحترس ولكن لا تخاف فالرب هو الحارس و الراعي يجب أن نترك أبنائنا يمارسون حياتهم الطبيعية و رعاية ذاتهم بأنفسهم بعد أن نعلمهم و نلاحظهم و نتأكد من اكتسابهم و إتقانهم المهارات التي تعلموها ثم نبعث الثقة بنفوسهم بأنهم قادرون علي حماية أنفسهم .
يجب أن نؤمن أن الرب يسوع المسيح هو حامي الكل و هو الذي يحفظ الكل فله كل المجد و الكرامة إلي الأبد آمين .

فن التعامل مع المعاق حركيا
تعرف الإعاقة الحركية بأنها اضطرا و خلل غير حسي تمنع الفرد من استخدام جسمه بشكل طبيعي للقيام بالوظائف الحيات اليومية
لذلك فالتعامل مع المعاق حركيا يحتاج إلي استراتيجيات و طرق خاصة حتى لا يحس بأي إحراج أو إحباط , فالتعامل مع المعاق حركيا بحاجة إلى نوع من الشفافية حتى نبعد عنه الخطر الذي قد يصيبه ومن هنا لابد من الإشارة إلى فن التعامل مع المعاق حركيا ومن أهم النقاط الاساسيه هي :
1 ـ لا تقدم المساعدة للمعاق حركيا ألا إذا طلب منك ذلك
2ـ نفذ التعليمات المعطاة من قبل المعاق و خاصة إذا تعاملت معه للمرة الأولي
3ـ عند الدخول لمكان ضيق لا تقدم المساعدة له لأن ذلك قد يسبب بعض الإصابات بالنسبة للكرسي المتحرك
4ـ لا تتعامل مع المعاق حركيا بشكل مفاجئ , بل لابد لأي خطوة تخطوها معه أن يكون مخطط لها جيدا
5 ـ أثمن ما لدى المعاق حركيا كرسيه أو الأجهزة المعنية فاحرص علي هذه الأجهزة من ( الزجاج ـ الدبابيس ـ الماء ـ المسامير )
6 ـ إن تجمع الناس حول المعاق حركيا عند نزوله أو صعوده من السيارة و كأنه كائن غريب يسبب له إحراج
7 ـ لابد من معرفة الناس لاحتياجات المعاق حركيا و خاصة في الأماكن العامة فدعوه يتصرف بحريه دون إحراج
8 ـ لابد من تعديل البيئة المحيطة بالمعاق حركيا و تسهيل الأماكن للتنقل بحرية مثل ما كينات الصرف الآلي
9 ـ لابد أن تكون في مستوى الارتفاع الذي يناسبه
10 ـ في حالة الصعود للمنحدر يجب الحذر من الانزلاق
11 ـ في حالة النزول من المنحدر يجب أن يكون النزول من الخلف و ببطء
12 ـ لا تتحدث مع المعاق حركيا و أنت من خلفه , تحدث معه وجها لوجه
13 ـ إذا احتاج المعاق حركيا مساعده عند ركوبه السيارة لابد من وضع يد المرافق تحت إبط المعاق مع حضنه وهو رافع يده ومن ثم رفعه للسيارة إتيكيت استقبال الأشخاص المعاقين :
تتعدد المواقف مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة و لكل مقام مقال كما هو معروف , فلابد من و جود ضوابط و قواعد للذوق و اللياقة تحكم التعامل مع هؤلاء الأشخاص المعاقين .
1 ـ تحديد أماكن الاستراحة التي يمكن الوصول إليها بسهولة , أماكن التليفونات ... وإذا لم تكن مثل هذه الوسائل متاحة عليك بتوفير البدائل علي الفور مثل أي حجرة خاصة أو حجرة للموظفين تحتوي علي مثل هذه الإمكانيات حتى و إن كان مكتبك , مع توفير كوبا من الماء .
2 ـ التحدث بنغمة الصوت الطبيعة عندما ترحب شفهيا بمن تستقبله لا ترفع نبرة صوتك ما لم يطلب منك ذلك .
3 ـ عندما تقدم الشخص الذي يعاني من إعاقة ما , فمن اللائق أن تصافحه بالأيدي حتى و إن كان الشخص يركب يدا صناعية أو بها إصابة ما :
4 ـ من المقبول المصافحة باليد اليسرى .
5 ـ بالنسبة للشخص الذي لا يستطيع مصافحتك بالأيدي , عليك بلمس كتفه أو ذراعه للترحيب به و الاعتراف بوجوده .
6 ـ معاملة الشخص الكبير بطريقة تلائم سنه
7 ـ مناداته باسمه الأول في حالة إبداء جو من الود و الصداقة مع كافة الحاضرين .
8 ـ لا تحاول مطلقا الربت علي الرأس أو كتف الشخص الذي يستخدم كرسي متحرك .
9 ـ عندما تخاطب شخصا يجلس علي كرسي متحرك , لا تحاول الاقتراب و الإمالة عليه لأن الكرسي هو جزء من الحيز الذي يمتلكه الشخص المعاق و من حقه أن ينتفع به بمفرده
10 ـ عندما تتحدث مع الشخص المعاق , عليك بالنظر إليه و يكون ذلك بشكل مباشر من خلالك بدون الاستعانة بعنصر ثالث .
11 ـ وفي حالة وجود مترجم للإشارة , لا يتم التحدث معه مطلقا أو توجيه أية استفسارات له . الحرص علي أن يكون هناك اتصال عيني بين المستقبل و الشخص المعاق .
12 ـ عرض المساعدة بشكل لائق مع وجود الحساسية و الاحترام , لكن كن مستعدا لتقبل الرفض علي عرضك هذا و لا تلح في تقديمها إذا كان الرفض هو الإجابة . أما إذا تم قبول المساعدة استمع و نفذ كما يطلب منك .
13 ـ السماح للشخص الذي يعاني من إعاقة بصرية الإمساك بذراعك ( عند الكوع أو بالقرب منه ) . وهذا يعطي الشخص المعاق الشعور بالإرشاد وليس اصطحابه أو قيادته .
14 ـ استئذن الشخص المعاق بحمل أي شي يكون معه و لكن بطريقة لائقة .
15 ـ إذا عرضت الإمساك بمعطف أو شمسية فهذا يجوز , لكنه غير اللائق الإمساك بالعكاز أو العصا ما لم يطلب منك الشخص المعاق ذل .

أتيكيت الإعاقة
الشخص المعاق هو الذي لا يستطيع استغلال مهاراته الجسدية و الحسية بشكل فعال , فلا داعي للفت نظره بالمعاملة الخاصة التي قد تؤذي مشاعره . و التعامل معه يتم بشكل طبيعي في جميع حالت الإعاقة كاتى ترتبط بالأطراف , الرؤية , السمع , الكلام .
ولا تحاول أيضا التركيز بشدة مع الشخص المعاق .
كيف تتصرف مع الشخص المعاق جسديا ؟
1 ـ لا تحاول التركيز بشدة مع الشخص الأبكم محولا فهمه .
2 ـ أو الإسراع في إمساك ذراع شخص كفيف أو الكرسي المتحرك لشخص لا يستطيع الحركة . و الأصح قي ذلك كله , إذا وجدت شخصا يعاني من صعوبة عليك بسؤاله بطريقة تأدبية حول إمكانية تقديم المساعدة وما الذي يريده بالضبط .
3 ـ لا تعلق بأية ملاحظات شخصية .
4 ـ لا تحاول توجيه أسئلة شخصية تمس الشخص الذي يتأثر بإعاقة ما .
5 ـ إذا أراد الشخص المعاق أن يتحدث عن حالته و الظروف التي يمر بها فمن حقه هذا , لكن لا تحاول سؤاله عن أي شي يتعلق بأحواله الصحية مطلقا فهو يبذل قصارى جهده من أجل النسيان .
كيف تتعامل مع الشخص الأصم أو الذي يعاني من ضعف في السمع ؟
6 ـ توجد درجات عديدة للصمم من جزئي في أذن واحدة إلي صمم كلي في كلا الأذنين :
7 ـ في حالة الصمم في أذن واحدة :
ينبغي الجلوس بجانب الأذن السليمة حتى يستطيع سماعك , وعدم الجلوس أمام الشخص أي وجها لوجه .
في حالة الصمم الكامل :
الطريقة الوحيدة للاتصال هي الاتصال المرئي من خلال قراءة الشفاه أو لغة الإشارة .
ـ عندما تتحدث ينبغي أن يكون ذلك ببطء و بوضوح , لا تغالي في حركة الشفاه لأنها قد تربك الشخص الذي تعلم أن يقرأ حركة الشفاه الطبيعية .
ـ ل ترفع الصوت لجذب الانتباه , فهذا لا يجدي لأن الشخص ليس بوسعه سماعك مهما رفعت من نبرة صوتك , كما أن الصوت المرتفع يشوش علي أجهزة المساعدة السمعية و التي لا تعمل بكفاءة إلا مع نبرات الصوت الطبيعة .
ـ كن صبورا عندما تتحدث أو عندما تكرر الكلمات أو تعيد صياغتها مرة أخرى .
ـ إذا كان لديك قريب أو صديق يعاني من ضعف في السمع , عليك بتوجيهه إلي استخدام وسائل المساعدة السمعية .
ـ شجعيهم علي المشاركة مع العائلة في جميع أنشطتهم الاجتماعية لأن الشخص الذي يعانى من إعاقة هو بطبيعته شخص انطوائي .
ـ حاول أن تكون مستشعرا بردود أفعالهم في الموقف , لأن الضغط الزائد علي الشخص ممن يحيطون به يؤدي ألي النتائج العكسية .
ـ اجعلهم يشاركون في الحديث و المناقشات كأنهم أفراد طبيعيون .
كيف تتصرف مع الشخص الذي يعاني من إعاقة بصرية ؟
قد تجد نفسك في بعض الأحيان مع الشخص الفاقد لبصره بصوت مرتفع ,
ولا تعرف كيف تتصرف بشكل طبيعي معه . عليك أن تضع في اعتبارك أن هذا الشخص هو فرد عادي و طبيعي مثلك تماما . و أن جميع حواسه الأخرى تعمل بكفاءة بالغة بل أكثر من الشخص الطبيعي لتعويض الخلل الذي يوجد لديه .
عندما تتحدث ينبغي و أن يكون ذلك بالنبرة العادية .
ـ لا تتجنب استخدام كلمة " يري " بجميع مشتقاتها لأن الشخص الفاقد لبصره يستخدمها مثل أي شخص آخر .
ـ إذا كنت ستجلس في حجرة معه , فمن الذوق أن تصف الحجرة بمكوناتها و الأشخاص التي توجد فيها .
ـ من اللائق أن تسأل الشخص الكفيف إذا كان يريد المساعدة في عبور الشارع لكن لا تمسك بذراعه أو تفرض عليه المساعدة بدون سؤاله أولا عما إذا كان سيوافق علي ذلك أم لا .
ـ إذا سألك عن المساعدة اتركه هو من يقوم الإمساك بذراعك لا تمسك أنت به .
عندما تسير معه عليك بتنبيهه إلي أية عقبات توجد أمامه من درجة سلم علي سبيل المثال , أو الانعطاف حول زاوية (ملف ) .
ـ إذا كان بصحبته كلب لا تحاول اللعب معه أو مضايقته بأي طريقة من الطرق , لأن أمان الشخص الكفيف يعتمد كلية في هذه الحالة علي الكلب الذي برفقته .
عزيزي , ان كنت من المعنيين بهذه الفئة , أو أردت أن تساهم معنا في خدمة هؤلاء الذين ليس لهم أحد ان يذكرهم , فلا تتوانى في المبادرة بالمشاركة بمد يد العون لتروى البذرة لتصير شجرة تأوي ذوى الاحتياجات الخاصة الذين رفضهم ذويهم و تجاهلهم مجتمعهم , ولم يغفل عنهم اللهم

التعامل مع المعاق بصريا
الكفيف مثل أي شخص آخر لا يختلف عنك لذا عامله كما تعامل أي شخص بشكل طبيعي و بدون افتعال .
فيما يلي بعض النقاط الهامة التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند التعامل مع المعاقين بصريا :
1 . تعامل مع الشخص المعاق بصريا كما تتعامل مع الأفراد الآخرين , كن طبيعيا في تعاملك و لا تتعامل معه بأسلوب الشفقة الزائدة .
2 . لا تستعمل الكلمات التي تعتقد أنها يمكن أن تؤثر في شعور الكفيف أثناء حديثك معه مثل كلمة شايف أو انظر و خاصة إذا كان موضوع الحديث يتتطلب منك استخدام هذه الكلمات .
3 . أشعر الشخص الكفيف بوجود عند دخولك إلي المكان الموجود فيه و عند مغادرتك للمكان .
4 . عرفه بنفسك و من أنت عندما تريد التحدث إليه و لا تتبع أسلوب " اعرف من أن " لأنه أحيانا يسبب احراجا له .
5 . عندما تتكلم مع شخص كفيف معه بصوت و لهجة عادية و لا تحاول رفع صوتك عاليا ظنا بأنه لا يسمعك , فمعظم المكفوفين يتمتعون بحاسة سمع سليمة و جيدة .
6 . عندما تؤيد التحدث إلي شخص كفيف موجود بين مجموعة , وجه حديثك أو سؤالك له مباشرة دون وساطة الآخرين أو من خلالهم .
7 . لا تشعر بالحرج إلي تنبيهه إلي أية تصرفات أو مظاهر من شأنها أن تكون غير مرغوبة من قبل المبصرين , فإنك تؤدي له خدمة لم ينتبه لهم هو .
8 . إذا حدث و طلب منك شخص كفيف أن تساعده في سيره فعليه أن يمسك بذراعك من فوق الكوع و يكون خلفك و أنت أمامه و لا تحاول جره من يده أو دفعه أمامك .
9 . عندما تسير مع شخص كفيف في تنقلاته فأنت تساعده في معرفة طريقه و تخطي العوائق التي من شأنها أن تؤذيه , و لكن بنفس الوقت أعطه الفرصة لأداء الأعمال التي يقدر عليها و يدركها مثل فتح الأبواب و إغلاقها , و الجلوس علي المقعد ,......إلخ.
10 . عندما تسير مع شخص كفيف , حاول تفسير ما يحدث حوله من الظواهر أو اصوات , و أعطه فكرة و مدلولات حول المكان الذي تسير فيه و عرفه علي الأشياء الممكن التعرف لها من خلال الحواس المتبقية.
11 . ساعده على تنمية شعوره بالثقة بالذات , أشعره بانك و اثق من قدراته التي يملكها . تذكر دائما بان اتجاهاتك الإيجابية نحو الشخص الكفيف لها أثر كبير علي نمو شخصيته بشكل سليم .
12 . لا تظهر له العطف الزائد و الشفقة , و خاصة كلمة مسكين , فهذه الكلمة تجعله يشعر و كأنه عاجز حقا .
13 . عند التقائك معه لابد من تحيته و مصافحته عوضا عن الابتسامة التي ترتسم علي شفتيك لغيره .
14 . عندما تتحدث مع الكفيف أعلمه أنك تتحدث إليه , فهو لا يرى عينيك حتى يعرف أنك تتحدث إليه , لذا ناده باسمه حتى يعرف أن الحديث موجه إليه و خاصة عندما يكون مع مجموعة فإنك في حديثك تنتقل من شخص إلى آخر .
15 . عندما التحدث معه لا تحاول رفع صوتك , بل اجعل حديثك معه مثل السوي تماما لأن ارتفاع الصوت يؤذيه و يؤدي إلي مضايقه .
16 . لا تشعر بالإحراج من استخدام كلمات تتعلق بالنظر مثل , انظر, هل رأيت , من وجهة نظرك إلخ , فهذه الكلمات لا تحرج الكفيف فهو يستخدمها في حديثه و إن كان لا يرى .. و لا تتجنب استخدامها لأن ذلك سوف يحرجه .
17 . لا تشعر بالإحراج من التحدث عن كف البصر و عن إعاقته , فهذا لا يضايقه لأنه قد اعتاد عليها و إنما عليك اتباع الأسلوب المناسب .
18 . عند التحدث مع الكفيف عليك أن تستدير و تنظر باتجاهه و إن كان لا يراك ,فهو يشعر و يعرف إن كنت تتحدث إليه من خلال اتجاه صوتك , وكمان أنه من غير اللائق التحدث إلي شخص مبصر دون النظر إليه ,فإن ذلك ينطبق علي الكفيف أيضا .
19 . عند دخولك علي كفيف دعه يشعر بوجودك و ذلك عن طريق إخراج بعض الأصوات ولا تعتمد علي أنه يعلم بوجودك , فهو لا يراك و أنت تدخل .
20 . إذا كنت قد انتهيت من حديثك و أردت الخروج من الغرفة مثلا , فعليك أن تعلم الكفيف و تنبهه لذلك فهو لا يراك و أنت تخرج .. ومن المحرج له أن يتحدث إليك وهو يظن أنك ما زلت في الغرفة و يكتشف بعد ذلك أنه يحدث نفسه .
21 . لا تقدم الكثير من المساعدات للكفيف و خاصة في الحالات التي يمكنه القيام بالعمل بمفرده , فإنك إن فعلت تجعله عاجزا عن القيام بأبسط الأفعال , ومع مرور الزمن فإنه لن يستطيع الاعتماد علي نفسه أبدا و يتكل علي الآخرين بشكل تام .
22 . إذا قام الكفيف بأداء عمل بسيط معتمدا علي نفسه , فلا تنظر إليه باستغراب و كأن عمله معجزة و تقول له : " هل فعلت ذلك و حدك دون مساعدة ؟!" , فإنك تعامله وقتها و كأنه طفل .
23 . إذا أرادت إرشاد الكفيف إلي موضوع شي فلا هناك فهو لا يرى هناك .. و إنما كن دقيقا في الشرح وقل مثلا : علي يمينك علي بعد ثلاثة أقدام .
24 . عند تواجدك في مكان ما مع كفيف اشرح له ما يوجد حوله حتى تكون لديه فكرة عما يحيط به , تفاديا لما قد يقع إذا تحرك دون أن يكون علي علم بما حوله , فقد يصطدم بأشياء أو يوقع أشياء أخرى إذا لم يكن علي علم مسبق بموقعها , و كذلك فإن الأشياء المعلقة و البارزة علي مستوى رأسه قد تكون خطيرة عليه إذا لم يعلم بوجودها .
25 . لا تترك الأبواب نصف مفتوحة فإن ذلك يعرض الكفيف لخطر الاصطدام بها , فالأبواب يجب أن تكون إما مغلقة تماما أو مفتوحة تماما .
26 . إذا لزم الأمر تغيير أثاث الغرفة أو تحريك أي قطعة من مكانها الذي اعتاد عليه الكفيف , فعليك إعلامه بهذا التغيير تجنبا لأي صدمات غير متوقعة .
27 . عند تقديمك شيئا ما للكفيف لا تقل له خذ فهو لا يرى اتجاه يديك و موقعك , وبالتالي فإنك إما تصدر صوتا بالشي الذي تريد تقديمه له فيسمع الصوت و يعرف الموقع و الاتجاه و يسهل عليه أخذه , و إما أن تقربه إلى يده حتى يلمسه و يشعر به فيستطيع أخذه .
28 . عند تقديمك شرابا من أي نوع للكفيف لا تملأ الكأس إلي آخره , فإن ذلك يؤدي إلي سكبه .
إذا قدمت للكفيف طعاما فاذكر ما هو هذا الطعام , و اذكر موقعه علي الطاولة و موقع الكأس و الأدوات الأخرى , و ذلك لكي يتسنى له أخذه دون أن يوقعه ,
وأفضل طريقة لشرح مواقع الأشياء هو استخدام طريقة الساعة , وهي كالتالي ,تشرح للكفيف و تقول له إن الكأس عند الساعة 6 و الطبق عند الساعة 3 و قطعة الجبن عن الساعة 9 و هكذا .
29 .عند توصيلك الكفيف إلي سيارة ما . لا تفتح له الباب , فإنك إن فعلت تعرضه لخطر الاصطدام بحافة الباب , لذا يكفي أن تضيع يده علي مقبض باب السيارة و هو يقوم بالباقي .
إذا قابلت كفيفا في الطريق فلا تمسك يده مباشرة و تجره فقد لا يحتاج إلي مساعدتك .. و عليك أولا أن تعرض عليه المساعدة , فإذا كان بحاجة إليها طلبها منك و إذا رفضها فهذا يعني أن بإمكانه الاعتماد علي نفسه في هذا الأمر و يجب أن نشجعه علي ذلك .
إذا أردت أن ترشد الكفيف إلي مكان ما و أصبحت أنت المرافق المبصر فلا تجره خلفك جرا أو تدفعه أمامك دفعا , و إنما اتبع طريقة المرشد المبصر الصحيحة وهي كالتالي :
الخطوات
يقف المرشد المبصر متقدما نصف خطوة عن الشخص الكفيف , و يقف الكفيف إلي جانب المرشد المبصر
يمسك الكفيف منطقة فوق الكوع (المرفق ) للشخص المبصر خلف الوسط بالنسبة لجسم الكفيف , مستخدما يده اليمنى ليمسك فوق المرفق لليد اليسرى للمرشد المبصر و تكون مسكة اليد معتدلة و خفيفة .
عند السير في ممرات ضيقة يقوم المرشد بتحريك يده و اليد يمسك بها الكفيف إلي الخلف ووسط ظهره , هذه الإرشادات تنبه الكفيف إلي الوقوف خلف المرشد مباشرة علي بعد خطوة و بعد الانتهاء يعيد المرشد إلي الموضع السابق .
عند صعود و نزول السلالم علي المرشد أن يتوقف برهة للإشارة بأنه سوف يصعد أو ينزل السلم , ومن حركة جسم المرشد سوف يدرك الكفيف ذلك , و بإمكانه أن يوضح ذلك لفظا بقوله (اصعد الدرج ) .
عند الجلوس علي مقعد يقوم المرشد بوضع يد الكفيف علي ظهر أو يد الكرسي



avatar
Admin
Admin

المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 25/05/2011
العمر : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gman.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى