مجلة جمان من فضة
اهلا ومرحبا
منتدى مجلة جمان من فضة
رسالة الاسرة المسيحية

شهود يهوه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

aaa شهود يهوه

مُساهمة  Admin في الجمعة أغسطس 26, 2011 9:01 pm

شهود يهوه
من كتاب كشف القناع الجزء الثانى وجيه نبيل فرحان
من هم شهود يهوه
شهود . ليسوا مسيحيين . ليسوا بدعة واحدة . بل هي مجموعة من البدع والهرطقات ونشأت شهود يهوه منذ قرن وربع وبالتحديد عام 1872م علي يد تشارلس تاز وصل في الوقت الذي كانت فيه أمريكا تعاني من الفوضى والقلق وظهور حركات دينية عديدة وكل منها تدعي أنها الحركة الوحيدة الصحيحة .
بماذا يؤمنون شهود يهوه
يؤمن شهود يهوه بالله القادر علي كل شيء , يهوه خالق السموات والأرض . فالعجائب المعقدة التصميم في الكون المحيط بنا هي بحد ذاتها دليل منطقي علي وجود خالق ذكي وقوي جدا . وكما تعكس أعمال الرجال والنساء صفاتهم , كذلك تعكس أعمال يهوه الله صفاته . يخبرنا الكتاب المقدس بان " صفاته غير المنظورة " تري بوضوح منذ خلق العالم
لأنها تدرك بالمصنوعات وأيضاً دون صوت أو كلمات "السموات تحدث بمجد الله" رومية 20:1 , مزمور 1:19-4
لا يصوغ الناس أنية خزفية أو يصنعون أجهزة تليفزيونية أو أجهزة كمبيوتر دون قصد والأرض بما فيها حياة نباتية وحيوانية أبدع بكثير . وتركيب الجسم البشري بتربليونات خلاياه يفوق فمنها – حتى الدماغ الذي نفكر بواسطته عجيب علي نمو يفوق حد التصوير . فإذا كان للبشر قصد من ابتكاراتهم التي تبدو بلا قيمة , مقارنة مع خلائق يهوه , فلا شك ان يهوه الله كان له قصد في خلق خلائق التي توحي بإلوهيته (أمثال 4:16) تؤكد ذلك "الرب صنع الكل لغرضه "
صنع يهوه الأرض قصد . فقد ذكر للزوجين البشريين الأولين (أثمروا وأكثروا واملئوا الأرض تسلطوا علي سمك البحر وعلي طير السماء وعلي كل حيوان يدب علي الأرض ) (تك 28:1) وبسبب عصيناهما لم يتمكن هذان الزوجان من ملئ الأرض بعائلات بارة تعتني جيدا بها وبنباتاتها وحيواناتها لكن فشلهما لا يجعل قصد يهوه يفشل . فبعد آلاف السنين (الله مصور الأرض .....لم يخلقها باطلا للسكن صورها فهي لم توجد لتخرب , أنما لتبقي (قائمة إلي الأبد ) (اش 18:45 , جا 4:1)
وقصد يهوه للأرض سيتحقق " أبي يقوم وافعل كل مسرتي" (اش 10:46)
لذلك يؤمن شهود يهوه بان الأرض ستبقي إلي الأبد وأن جميع الناس . الإحياء والأموات الذين سيعيشون بانسجام مع قصد يهوه أن يجعل الأرض جميلة وأهله بالسكان . يمكنهم أن يحبوا عليها إلي الأبد . لكن البشر جميعا ورثوا النقص عن ادم وحواء وهم بالتالي خطاة (رو 12:5) يقول لنا الكتاب المقدس (أجرة الخطية هي موت) (الأحياء يعلمون أنهم سيموتون . أما الموتى فلا يعلمون شيئا ) (والنفس التي تخطئ هي تموت ) (رو 23:6 – جا 5:9 – حز 4:18, 20)
إذا كيف يمكنهم أن يحيوا ثانية لينالوا البركات الأرضية فقط بواسطة الذبيحة الفدائية للمسيح يسوع . لأنه قال (أنا هو القيامة والحياة . من يمارس الإيمان بي . ولو مات فسيحيا ) و (ويسمع ... جميع الذين في القبور صوته (ابن الله فيخرجون )
(يو 28:5 , 29 يو 25:11 , مت 28:20)
وكيف سيحدث هذا الأمر ؟ يوضح ذلك في بشارة الملكوت التي ابتدا يسوع بالمناداة بها عندما كان علي الأرض (مت 17:4 -23)
واليوم يكرز شهود شهوة بطريقة خصوصية جدا
ما يؤمن به شهود يهوه بدليل من الأسفار المقدسة
الكتاب المقدس هو كلمة الله وهو حق 2تي 16:3, 17 – 2 بط 20:1 – يو 17:17
الكتاب المقدس يمكن الاعتماد عليه أكثر من التقليد مت 3:15 كو 8:2
اسم الله يهوه مز 18:83 اش 4:26 , 8:42 , خر 3:6
المسيح هو ابن الله وادني منه مت 17:3 يو 24:8 , 28:14 , 17:20 , 1كو 3:11 , 28:15
المسيح كان أول خلائق الله كو 15:1 , ك 14:3
المسيح مات معلقا علي خشبه , لا علي صليب غل 13:3 , اع 30:5
حياة المسيح البشرية دفعت فدية عن البشر الطائعين مت 28:20 1تي 5:2, 6 , 1بط 24:2
ذبيحة المسيح الواحدة كانت كافية رو 10:6 , عب 25:9 -28
المسيح أقيم من الأموات شخصا روحانيا خالدا 1بط 18:3 , رو 9:6 , ك 17:1 , 18
حضور المسيح هو في الروح يو 19:14 , مت 3:24 كو 16:5 , مز 1:110, 2
نحن الآن في "وقت النهاية" مت 3:24 -14 , 2تي 1:3 -5 , لو 26:17-30
الملكوت برئاسة المسيح سيسود الأرض فيخيم البر والسلام اش 6:9 , 1:11-5 , دا 13:7 , 14 , مت 10:6
في ظل الملكوت ستكون الحياة مثالية علي الأرض مز 1:72-4 , ك 9:7 , 10, 13-17 , 3:21 , 4
الأرض لن تصير أبداً خربة أو خالية من السكان جا 4:1 , اش 18:45 , مز 69:87
الله سيزيل نظام الأشياء الحاضر في معركة هرمجدون ك 14:16, 16 , صف 8:3 , دا 44:2 , اش 2:34 , 10:55 , 11
الأشرار سيهلكون إلي الأبد مت 41:25- 46 , 2 تس 6:1-9
الناس الذين يرضي الله عنهم سينالون الحياة الأبدية يو 16:3 , 27:10 , 17:28 : 3 , مز 29:10, 30
هناك طريق واحدة فقط للحياة مت 13:7 , 14 , اف 4:4 ,5
موت البشر هو نتيجة خطية ادم رو 12:5 , 23:6
النفس البشرية تتوقف عن الوجود عند الموت حز 4:18 , جا 10:9 , مز 5:6 , 4:146 يو 11:11 -14
الهاوية هي المدفن العام للجنس البشري أي 13:14 ,ك 13:20 , 14
رجاء الأموات هو القيامة 1كو 20:15 -22 , يو 28:5 , 29 , 25:11 , 26
الموت الموروث عن ادم سيزول 1كو 26:15 , 54 ك 4:21 , اش 8:25
مجرد قطيع صغير من 144.000 يذهبون إلي السماء ويحكمون مع المسيح لو 32:12 , ك 1:14 , 3 , 1كو 40:15 -53 , ك 9:5, 10
الــ 1444.000 مولودون ثانية كأبناء روحيين الله 1بط 23:1 , يو 3:3 , ك 3:7, 4

عهد جديد صنع مع إسرائيل الروحي ار 31:31 , عب 10:8- 13
جماعة المسيح مبنية عليه اف 20:2 , اش 16:28 , مت 42:21
الصلوات يجب توجيهها فقط إلي يهوه بواسطة المسيح يو 6:14, 13 , 14 , 1تي 5:2
التماثيل لا ينبغي استعمالها في العبادة خر 4:20 , 5 , لا 1:26 , 1كو 14:10 مز 4:115 -8
الارواحية يجب تجنبها تث 10:18-12 , غل 19:5-21 , لا 31:19
الشيطان هو الرئيس غير المنظور للعالم 1يو 19:5 , 2كو4:4 , يو 31:12
المسيحي لا يجب أن تكون له علاقة بحركات الإيمان الخليط 2كو 14:6-17 , 13:11-15 , غل 9:5 , تث 1:7-5
المسيحي ينبغي أن يبقي مفصلا عن العالم يع 4:4, 1يو 15:2 , يو 19:15 , 16:17
المسيحي ينبغي أن يطيع القوانين البشرية التي لا تتعارض مع شرائع الله مت 20:22 , 21 , 1بط 12:2 , 15:4
إدخال الدم إلي الجسم بواسطة الفم أو العروق يخالف شرائع الله تك 3:9 , 4 , لا 14:17 , اع 28:15 , 29
شرائع الكتاب المقدس عن الآداب يجب أن تطاع 1كو 9:6 , 10 , عب 4:13 , 1تي 2:3 , ام 1:5-23
حفظ السبت أعطي لإسرائيل فقط وانتهي مع الشريعة الموسوية تث 15:5 , خر 13:31 , رو 4:10 , غل 9:4 , 10 , كو 16:2 , 17
طبقة رجال الدين والألقاب الخصوصية هما أمران غير لائقين مت 8:23-12 , 25:20-27 , رو 4:10 , غل 9:4 , 10 كو 16:2, 17
الإنسان لم يتطور بل خلق اش 12:45 , تك 27:1 , مت 4:19
المسيح رسم مثالاً يجب أتباعه في خدمة الله 1بط 21:2 , عب 7:10 , يو 34:4 , 38:6
المعمودية بالتغطيس الكامل ترمز إلي الاتنذار مر 9:1 , 10 , يو 23:3 , اع 4:19, 5
المسيحيون يسرون أن يشهدوا جهارا لحق الأسفار المقدسة رو 10:10 , عب 15:13 , اش 1:43- 12

شهود يهوه ينكرون الوهية الروح القدس ويدعون انه مجرد قوة قدوسه فعالة تشبه قوة المغناطيسية والكهرباء
يقولون في بعض كتبهم وينكرون إلوهية الروح القدس . أن الروح القدس ليس شخصا , بل قوة الله الفعالة . وانه اقنوما في الثالوث القدوس . ويدعون انه مجرد قوة قدوسة فعالة تشبه قوة المغناطيس أو كهرباء وتنتشر مثلما تنتشر أمواج الراديو , والترجمة للروح تعني نسمه أو ربيع أو نسيم
وهذه بعض أقوالهم :-
1. الروح القدس هو قوة قدوسة فعالة وليس اقنوما :
- جاء في كتابهم "المصالحة" صفحة 141 "الروح القدس ليس شخصاً ولا كائناً ولا إلهاً
- أيضاً جاء في كتابهم " الحياة الأبدية "صفحة 176" أن ذلك الروح هو قوة وليس شخصاً . أنه القوة القدوسة الفعالة النابعة عند مصدرها الفياض الذي هو الله . والله يعطيها ليسوع فهي أذن رهن أمره وخدمته
- أيضاً في كتابهم " الحق الذي يقود إلي الحياة الأبدية " صفحة 24"
- أما بالنسبة إلي الروح القدس المدعو الاقنوم الثالث من الثالوث قد سبق ورأينا انه ليس شخصاً بل قوة الله الفعالة .
2. الروح القدس مثل الماء وليس شخصاً :
- جاء في كتابهم " الحق الذي يقود إلي الحياة الأبدية صفحة 24
- "وقال يوحنا المعمدان أن يسوع سيعمد بالروح القدس كما كان يوحنا يعمد بالماء والماء ليس شخصا والروح القدس ليس شخصاً"
- أيضا في كتابهم " هذه هي الحياة الأبدية " صفحة 125
- كما أن الماء الذي يولد منه الإنسان ليس شخصاً أو ذاته كذلك الروح الذي يولد منه الإنسان ليس شخصاً أو ذاتاً .
3. الروح القدس شبيه بالمغناطيس :-
جاء في كتابهم " هذه هي الحياة الأبدية " صفحة 176"
وقد أرسل يسوع طبقا لوعده هذه القوة المعنية (الروح القدس ) إلي تلاميذه الأمناء المنتظرين في أورشليم وذلك في عيد يوم الخمسين فتعمدوا بها كما تتعمد قطعة من الفولاذ في قوة المغناطيس
4. الروح القدس مثل الكهرباء :
جاء في كتابهم " هل يجب أن تؤمنوا بالثالوث " صفحة 20 انه (الروح القدس ) قوة مضبوطة يستعملها يهوه . يمكن تشبيه بالكهرباء القوة التي يمكن تكييفها لتنجز مجموعة متنوعة كبيرة من العمليات
5. الروح القدس مثل أمواج الراديو :
جاء في كتابهم " هذه هي الحياة الأبدية " " صفحة 177"
فليست هذه القوة شخصا أو اقنوماً ثالوثياً مساويا لله وليسوع وعمل هذه القوة شبيه بأمواج الراديو ناقلة الدوافع والمؤثرات الصادرة عن الخطباء أو المغنيين في مكتب الإذاعة , فالروح القدس هو القوة الفعالة التي تنقل التعليم أو التنوير والإرشاد إلي تابعي المسيح علي الأرض
6. الروح القدس هو نسمة أو ربيع أو نسيم :
جاء في كتابهم "ليكن الله صادقاً" صفحة 113
أن زعم رجال الدين أن الروح القدس شخص روحي ثالث هو زعيم مبني علي أساس واهن نشأ عن سوء ترجمة الأصل اليوناني بكلمة تشف عن معني الشخصية والحقيقة أن المراد بالأصل "نسمة" أو "ريح" أو "نسيم" فكما أن النسمة أو الريح أو النسيم لا يطهر للعين كذلك روح الله
7. الروح القدس منفصل عن الله :
جاء في كتابهم ليكن الله صادقاً " صفحة 113 وصفحة 114"
وسلم جدلاً أن يسوع كان مساويا لأبيه في القدرة والجوهر والسرمد منذ ولادته إلي ساعة معموديته في الأردن . فإذا كان ذلك حقاً . أين كان الاقنوم الثالث أي الروح القدس في خلال تلك المدة ؟
أيها الدينيون فان الروح القدس بحسب رواية الوحي لم يكن متحدا بيسوع . بل نزل عليه وقت اعتماده مثل حمامة من السماء
أين كان الروح القدس قبل نزوله من السماء وحلوله علي يسوع في الأردن
8. يسوع اخذ الروح القدس من يهوه يوم الخميس :
جاء كتابهم "هذه هي الحياة الأبدية " صفحة 147
وفي اليوم الخمسين أي بعد مرور عشرة أيام علي صعود يسوع إلي السماء اخذ يسوع الروح القدس من يهوه أو الله وسكبه علي أتباعه الحقيقيين علي الأرض لقد مسحهم بالروح
الرد علي بدعهم ومعتقداتهم :
الحديث عن الروح القدس حديث طويل وممتع جدا وشيق للغاية سواء من الناحية الروحية او من الناحية اللاهوتية . ونكتفي بعدد من النقاط عن الروح القدس
1. أن الروح القدس اقنوم الهي
2. أن الروح القدس هو يهوه
أولاً : الروح القدس اقنوم الهي
ليس الروح القدس كما صوره شهود يهوه انه قوة أو نسمة لكنه روح الله القدوس . وهل يمكن أن نتصور الله بدون حياة ؟ حياة الله هي الروح القدس هو روح الأب وهو روح الابن أيضاً . منبثق من الأب مثلما تنبثق الحرارة من النار .. ومن الطبيعي انه لا توجد حرارة بدون نار ولا نار بدون حرارة منبثق من الأب في الماضي والحاضر والمستقبل . منذ الأزل والي الأبد هو في حالة انبثاق دائم من الأب بدون انفصال . الروح القدس هو الاقنوم الثالث في الثالوث القدوس (مت 19:28) ولو كان مجرد قوة قدوسة فعالة . فهل القوة تتكلم وتعلم وترشد وتحب وتقود وتحرك وتمتع .....الخ ؟!! القوة هي احدي نتائج حلول الروح القدس بدليل قول الإنجيل " لكنكم ستنالون قوة متى حل الروح القدس عليكم " (اع 8:1) بقوة آيات وعجائب بقوة روح الله (رو 19:15)
الروح القدس اقنوم الهي بدليل أنه :
الدليل الآية الكتابية الشاهد
1- يري وإذ السماوات انفتحت له فرأي روح الله نازلا مثل حمامة واتيا عليه مت 16:3
2- يتكلم لستم انتم المتكلمين بل روح أبيكم الذي يتكلم فيكم مت 20:10
3- يحرك وابتدأ روح الرب يحركه في محلة دان قض 25:13
4- يعلم ويذكر وأما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الأب باسمي فهو يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم يو 26:14
5- يسكن فينا أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل للروح القدس 1كو 19:6
1كو 16:3
6- يرشد وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلي جميع الحق يو 13:16
7- يهدي روحك الصالح يهديني مز 10:143
8- يعمل ولكن هذه كلها يعملها الروح الواحد 1كو 11:12
9- يشاء ولكن هذه كلها يعملها الروح الواحد بعينه قاسما لكل واحد بمفرده كما يشاء 1كو 11:12
10- يقود لان كل الذين ينقادون بروح الله فأولئك هم أبناء الله رو 14:8
11- يشهد ومتى جاء المعزي ... فهو يشهد لي يو 26:15
12- يحب فاطلب إليكم أيها الأخوة بربنا يسوع المسيح وبمحبة الروح رو 30:15
13- يريح روح الرب أراحهم اش 14:63
14- يعزي وأنا من الأب فيعطيكم معزيا أخر يو 16:14
15- يبكت علي خطية ومتى جاء ذلك يبكت العالم علي خطية وعلي بر وعلي دينونة يو 8:16
16- يشفع فينا وكذلك الروح أيضاً يعين ضعفاتنا ...لأننا لسنا نعلم ما نصلي لأجله كما ينبغي ولكن الروح نفسه يشفع فينا بأنات لا ينطق بها رو 26:8


الدليل الآية الكتابية الشاهد
17- يرسل - منذ وجوده انا (الابن) هناك والآن السيد الرب أرسلني وروحه
- ومني جاء المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الأب اش 16:48
يو 26:15
18- يقيم الرعاة والخدام - قال الروح القدس افرزوا لي برنابا وشاول
- احترزوا إذا لأنفسكم ولجميع الرعية التي اقامكم الروح القدس فيها أساقفة اع 2:13
اع 28:20
19- يوجه الخدام وبعدما اجتازوا في فريجيه وكورة غلاطية منعهم الروح القدس أن يتكلموا بالكلمة في أسيا فلما أتوا إلي ميسيا حاولوا أن يذهبون إلي بيثينية فلم يدعهم الروح اع 6:16 , 7
20- يحذر من الهراطقة ولكن الروح يقول صريحا انه في الأزمنة الأخيرة يرتد قوم عن الإيمان تابعين أرواحاً مضله وتعاليم شياطين 1تي 1:4
21- يواجه الهراطقة لأنه قد رأي الروح القدس ونحن اع 28:15, 39
22- يحزن ولا تحزنوا روح الله القدوس اف 30:4

ثانيا : الروح القدس هو يهوه

يهوه الروح القدس
1- الله تك 1:1 / رؤ 3:22 اع 3:5-5 / 1كو 16:3-17
2- روح الله تك 2:1 + مز 30:104 1كو 3:12 + 1كو 16:3
3- الرب وروح الرب حز 1:37 2كو 17:3
4- الروح الناري خر 17:24 / عب 29:12 اع 2:2 , 3 /اع 31:4 / عب 11:3
5- السرمدي مز1:93, 2 / حب 12:1/ مز 2:90 عب 14:9 / يو 16:14
6- الخالق تك 27:1 / حز 60:95 / اش 14:48 أي 4:33 / مز 30:104
7- القدوس لا 44:1 + اش 3:6 / يو 11:17 مز 11:51 / اف 30:4
8- القادر علي كل شيء تك 13:38 / اش 21:10 زك 6:4 / اع 8:1
9- المالي كل مكان وزمان ار 34:23 + 1مل 27:8 مز 7:139-9 / اش 13:40/1كو 16:3
10- الفاحص كل شيء والعالم بكل شيء رو 33:33 , 34 1كو 10:2, 11 /يو 26:14
11- رب الحياة تث 20:30/1صم 6:2 حز 14:37/رو 11:8
12- الناطق في الأنبياء رو 6:22 / 2تي 16:3 2صم 1:23-2 / عدد 29:11
13- المعبود اش 23:45 يو 24:4
14- الحق اش 18:30/رو 10:6 1يو 6:5 / يو 17:14
15- المخلص اش 43:11 يو 5:3 , 6 / 1كو 11:6
16- المعزي اش 12:15/اش 13:66 يو 7:16 / يو 16:14, 17
17- الساكن فينا 2 كو 16:6 / اف 6:4 2كو 16:6 / اف 6:4
18- رب المجد مز 30:29 1بط 14:4
19- مانح المواهب يع 5:11 / اع 4:29 , 30 1كو 8:12-10

هذه المقابلة البسيطة بين يهوه والروح القدس . يمكننا أن نقول باختصار أن الروح القدس هو يهوه بدليل
1. الروح القدس له الألقاب الإلهية :
- الله : اع 3:5-5 /1كو 16:3 , 7 / اع 3:2 , 3 / اع 31:4
- روح الله : تك 2:1 / اش 10:63
- الرب وروح الرب : 2كو 17:3 / اع 9:5 / أي 4:33 / اش 1:6 / مز 5:11
- روح الاب : مت 20:10 / لو 13:11
- روح الابن : غلا 6:4
- روح المسيح : رو 9:8 / 1بط 11:1
- روح القداسة : رو 4:1
- روح النبوءة : 2بط 21:1 / رؤ 10:19
- روح الكلمة والفهم والمشورة والقوة والمعرفة والصلاح :
- أش 2:11 / رؤ 5:4 / رؤ 6:5 / مز 10:143
2- الروح القدس له الصفات الإلهية :
- السرمدية : عب 14:19 / يو 16:14
- المساواة مع الأب والابن : مز 3:43 / مت 19:28 / يو 16:14
- القداسة : مز 11:51 / 1بط 2:1
- القدرة علي كل شيء : زك 6:4 / اع 8:1 / رو 19:15 / 2تي 7:1
- معرفة كل شيء : 1كو 10:2, 11 / يو 26:14
- الحضور في كل مكان وزمان : مز 7:139-9 / اش 13:40 / يو 16:14-17
- معطي الحياة : مز 30:104 / حز 4:37 / رؤ 11:8
3- الروح القدس له الأعمال الإلهية :-
- عمله في خلقه : أي 4:33 / مز 30:104
- عمله في الأنبياء : 2صم1:23-3 / عدد 29:11 / 2بط 21:1 / أع 16:1 / أع 25:28
- عمله في القضاة والملوك والكهنة : قض 9:3 , 10 / 1صم 13:16 , 14 / 1صم 13:13, 14
- عمله في التجسد والفداء : لو 34:1, 35 / مت 20:1 / عب 14:9
- عمله في تكوين الكنيسة : أع 1:2-4 / 2كو 14:13
- عمله في المسحة : 2كو 21:1, 22 / أف 13:1 / 1يو 27:2
- عمله في الخدام : أع 29:8, 39 / أع 31:9 / أع 2:13 / أع 6:16, 7
- عمله في الشهادة للمسيح : يو 26:15, 27 / أع 8:1 / أع 8:4-12, 31
4- الروح القدس له الاكرام الالهي :
- المعمودية باسمة : مت 18:28
- الشركة معه : 2كو 14:13
- قيادته لنا : رو 14:8/اف 30:4
- الاستجابة له : فهو الذي يبكتنا علي الخطية ويحرك قلوبنا للتوبة ويشفع فينا .
وعدم الاستجابة له تعتبر خطية بلا مغفرة (مز 29:3)
شهود يهوه يرفضون ويرحمون نقل الدم لمريض , ولو في عملية جراحية خطيرة
بدعة شهود يهوه يحرمون ويرفضون نقل الدم لمريض ولو أدي الأمر إلي موته . في احدي المرات كانت ابنة صغيرة في حاجة إلي نقل دم وإلا فأنها تموت فقال والدها فلتمت ولتكن مشيئة الله . ولا تكسر الشريعة !! في الأول كان القضاء الأمريكي ضدهم . حرصاً علي أرواح الناس . أما الآن فهناك أحكام كثيرة في صالحهم حيث يقول القضاة أن الإنسان هو سيد علي جسده . ويمكن أن كان سليم العقل أن يمنع بشكل صريح إجراء عملية جراحية له بقصد إنقاذ حياته . والطبيب عندهم لا يرغم المريض علي نقل دم له في عملية جراحية . وإلا يقع تحت حكم القضاة
وهناك رأي أعلنته المحكمة العليا في كانساس بأمريكا , أن القانون لا يسمح للطبيب أن يفرض رأيه بدلاً من رأي المريض بأي شكل من أشكال المكر والخداع فلا يخدع المريض وينقل له دماً وهو تحت المخدر . بل رأي الطبيب خاضع لرأي المريض
والعجيب في رفضهم لنقل الدم أنهم يدعون أن هذه تعاليم الكتاب المقدس . بينما كل الآيات التي يعتمدون عليها , إنما تمنع أكل الدم (أي شربه) وليس نقل الدم عن طريق الأوردة (بالحقن)
• يعتمدون علي قول الرب في (تك 9:3)
• كل دابة حية تكون لكم طعاما . كالعشب الأخضر دفعت إليكم الجميع غير أن لحما بحياته دمه , لا تأكلوه
ومعني هذا الإنسان لا يأكل لحما نيئا في دمه . وكذلك لا يشرب الدم كما كان يفعل الهيبز والبيتلز فشرب أو أكل الدم يقود الوحشية يأخذون بعد ذلك ما ورد في (لا 17:10-14) كل إنسان في وسطكم يأكل دم اجعل وجهي ضد النفس الآكلة الدم واقطعها من شعبها . لان نفس الجسد هي في الدم فأنا أعطيتكم إياهم علي المذبح للتفكير عن نفسكم .... وكل إنسان يصطاد صيداً وحشاً أو طائر يؤكل , يسفك دمه ويغطيه بالتراب لا تأكلوا دم جسد ما وطبعاً كل هذا عن دم الحيوان أو الطير الذي يقدم ذبيحة لله . أو الذي يؤكل. يمنع الله أكل الدم . ولكن لم ترد وصية عن نقل الدم طبيا
كذلك يعتمدون علي ما ورد في (لا 17:3) لا تأكلوا شيئا من الشحم ولا من الدم ولكنهم لا يرحمون من أكل الشحم .
ويذكرون ما ورد في (تث 12:23, 24) احترز أن لا تأكل الدم .
لا تأكله . علي الأرض تسفكه كالماء وأيضاً ما ورد في (1صم 32:14, 34) حينما أكل الشعب من الغنيمة دما مع اللحم فاخطئوا إلي الرب بأكلهم علي الدم أضافوا ما ورد في العهد الجديد في (اع 15:28, 29) عن الوصايا التي يلتزم بها الداخلون إلي الإيمان من الأمم "أن يمتنعوا عن ما ذبح للأصنام وعن الدم والمخنوق والزنا" وقالوا تعليقا علي ذلك أن أكل الدم تساوي مع ذبائح الأصنام والزنا وتطور شهود يهوه فقالوا "أن إعطاء الدم في الوريد لم يكن يمارس أن ذاك . ولكن مع أن الكتاب لم يناقش مباشرة الأساليب التقنية الطبية العصرية المتعلقة بالدم , فقد توقعها وعالجها في الواقع من حيث المبدأ , إلي أن قالوا انه لا يوجد ما يميز اخذ الدم عن طريق الفم , وأخذه عن طريق الأوعية الدموية وقالوا أن الشخص يمكن إطعامه بواسطة الفم أو الوريد. فيأخذونه بالمحاليل . ويدخلون إليه الجلوكوز عن طريق الوريد وهكذا يرون أن إدخال الدم إلي الجسم . عن طريق الفم أو الأوردة هو كسر للشريعة الإلهية , حتى لو أدي عدم نقل الدم إلي الموت لهم أو لأولادهم . ولا مانع من أن يموتوا من أجل تنفيذ الوصية وهنا يشبهون أنفسهم بالشهداء , ويدينون أي طبيب أو مدير مستشفي أو أي شخص أخر ينقل لهم الدم ويحمل مسئوليتهم أمام الله , ويقولون في ذلك
يجب علي الطبيب أن يعالج المريض وفق ما يمليه دين المريض ولا يفرض اقتناعاته الخاصة علي المريض
ولا مانع عندهم أن يوقعوا علي الوثائق القانونية تريح الهيئة الطبية المعالجة من أي قلق . ويقبلون مسئوليتهم الشخصية فيما يتعلق بموقفهم من الدم ويحمل معظمهم بطاقة موقعة منهم تطلب (لا نقل دم ) وهذه الوثيقة تعترف بان الموقع عليها يدرك ويقبل مضمون رفض الدم . وهكذا أن كان ليس في وعيه عند نقله إلي مستشفي (في حادث مثلا ) فان هذه البطاقة الموقع عليها توضح موقفه الثابت . وقبول شهود يهوه طوعا لهذه المسئولية يعفي الأطباء قانونيا أو أدبياً ويعتمد شهود يهوه علي الحق البشري في تقرير المصير والوثيقة التي يوقعونها بعدم نقل الدم يطلبون فيها عدم نقل دم أو مشتقاته في أثناء الاستشفاء مهما كانت هذه المعالجة تعتبر ضروريا في رأي الطبيب المعالج أو مساعديه لحفظ الحياة أو لتعزيز الشفاء ويقولون فيها (اعفي أو نعفي) الطبيب المعالج أو مساعديه بالمستشفي ومستخدميه من أي نتائج رفضي (أو رفضنا) باستعمال الدم أو مشتقاته وهذه الوثيقة يجب تاريخها وتوقيعها من المريض والشهود الحاضرين , والقريب اللصيق كرفيق . كالزوج أو احد الوالدين . وكما قال رئيس محكمة أمريكي انه بهذه الوثيقة تكون " إمكانية التهمة الجنائية بعيدة عن الطبيب "
ويقولون "انه أمر غير أدبي أن الطبيب يخدع المريض . وينقل إليه دماً بغير رغبته " حتى لو كان الدافع هو منفعة المريض ويقولون أن نقل الدم ضد رغبات المريض . يمكن أن يجعل الطبيب مهدداً بتهم الاعتداء مع الإكراه البدائي . أو بسوء السلوك المهني وان ذلك مستقبح جداً أخلاقياً . أن يخدع أحداً ولو لمنفعته أن الطبيب له علاقة ائتمانية مؤسسة علي ثقة المريض به وهو مدين بالتزام مطلق إلا يضلل المريض أبداً . ولا بالكلمات ولا بالصمت فيما يتعلق بطبيعة ونوع الإجراء الطبي الذي يأخذوه علي عاتقه ويقولون أيضاً " أن رفض المريض قبول دم . يجب أن لا يستخدم كعذر للتخلي من قبل أصحاب المهن الطبية .
فان كان الطبيب يري أن نقل الدم ضروري جدا لإجراء العملية الجراحية بينما يرفض المريض ذلك . فلا يجوز في هذه الحالة أن يتخلي الطبيب عنه . بل يبذل كل جهده في علاجه . ويستخدم كل الطرق البديلة وهو يقترحون بعض نقاط بديله عن نقل الدم ومع أن البعض يتهمونهم بمحاولة الانتحار حينما يكون نقل الدم لازما لعلاجهم بينما يرفضون هم ذلك إلا أنهم ينفون عن أنفسهم تهمة الانتحار . قائلين أنهم لا يريدون الموت بدليل قبولهم أي بدائل لنقل الدم بينما الأطباء لا يجدون بدائل أخري تغني عن نقل الدم . ويبقي ذلك مجالا لدراسة طبية في ما هي تلك البدائل ومدي نفعها للعلاج
هم يقولون أيضاً أن الإنسان هو سيد جسده , وله الحرية أن يقبل العلاج بنقل الدم أو لا يقبل
ولكننا نرد علي ذلك بأن الإنسان ليس كامل الحرية في التصرف بجسده فلا يتلفه بالمخدرات أو التدخين أو الكحوليات ولا يجوز له أيضاً أن يضر جسده بمخالفة القواعد الصحية أو عدم الوقاية من الأمراض بشتي الوسائل المتاحة . كما أن أجسادنا هي وزنة أو وديعة المفروض بنا أن نمجد بها الله كما قال الرسول " مجدوا الله في أجسادكم وفي أرواحكم التي هي لله " (1كو 6:20) كذلك بالنسبة إلي الأبناء أجسادهم أمانة في أيدي والديهم فمنع نقل الدم إلي ابن مريض قد يؤدي ذلك إلي وفاته لا يستطيع الأب أن يقول "أنا سيد جسد ابني وأنا حر أن أتصرف فيه أولي بالنسبة إليه " حرية تقرير المصير
شهود يهوه أيضاً في كتابهم عن الدم . يذكرون المخاطر الصعبة التي تنتج عن نقل دم ربما يكون ناقلاً للعدوى . ويذكرون مثلا عدوي مريض مرض الالتهاب الكبدي عن طريق فيرس C أو نقل مرض الايدز بطريق نقل الدم والمفروض طبعا ان يجري تحليل دقيق للدم قبل نقله إلي جسد إنسان مريض . وإلا تكون هذه مسئولية الطبيب ومسئولية المستشفي . وهل يمكن بمنطق شهود يهوه أن يمتنع الناس عن معالجة أسنانهم علي اعتبار أن أمراضنا تنتقل بنقل الدم أثناء علاج الأسنان أن كانت الأجهزة المستخدمة ملوثة لقدمها أو عدم تعقيمها سليماً أما عن الآيات الكتابية التي اعتمد عليها شهود يهوه . فهي ليست عن نقل الدم واستبقاء الحياة . ولا يجوز أن نأخذ وصية الله بطريقة حرفية . بل ندخل إلي روح الوصية
وعلي الرغم من أن الحرف لا يسند معتقدهم أطلاقاً . إلا أن الكتاب يقول "لا للحرف بل الروح. لان الحرف يقتل . ولكن الروح يحي " (2كو3:16) والكتاب يقول أريد رحمة لا ذبيحة (مت 9:13) وليس من الرحمة أن نعرض إنسان للموت . وان نشكك الناس فلا علاجهم الطبي ونبلبل أفكارهم من اجل عبارة "لا تأكلوا الدم" بينما هم لا يفعلون ذلك في علاجهم . ولكن تفسير شهود يهوه الذي يخرج حتى عن الحرف والنص .
• عقيدتهم في رفض نقل الدم وردت أولاً في مقال لهما نشر في مجلتهم AWAKE 22مايو 1951
• ثم كتاب باسم "شهود يهوه ومسالة الدم"
• ثم الكتاب الملون بعنوان "كيف يمكن للدم أن ينقذ حياتنا "



شهود يهوه يؤمنون أن السيد المسيح هو الملاك ميخائيل وهو رئيس جند الرب
يؤمنون جماعة شهود يهوه بأن السيد المسيح هو الملاك ميخائيل ، وهو رئيس ملائكة ورئيس جند الرب وهو قائد ومارشال هيئة يهوه الحربية ، وأمير جيوش يهوه العظيم وأنه نسل المرأة الذي يسحق رأس الحية.
يقولون في كتابهم " هذه هي الحياة الأبدية " صفحة 289 أن المسيح يسوع المُلقب بالنسل هو " الملاك العظيم " الموفد من قبل يهوه والمرشح بالقوة للقيام بهذا العمل الجبار . أنه رئيس الملائكة المدعو ميخائيل الذي معناه (من مثل الله) وهو الذي طرح الشيطان وملائكته من السماء بعدما أصلاهم حرباً
يقولون أيضاً في كتابهم " الخلاص" صفحة 319 أن ميخائيل الذي هو المسيح يسوع ومعه ملائكته قد حاربوا في هذا العراك العظيم ضد الشيطان وملائكته.
يقولون أيضاً في كتابهم " الاستعداد " صفحة 24 ، 27 أن المسيح هو قائد ومارشال الحرب وأمير جيوش الله يهوه .
يقولون أيضاً " الحق يحرركم" صفحة 50 ولكونه ابن الله الوحيد "وبكر كل خليقة "فالكلمة هو أمير أو رئيس بين جميع الخلائق الأخرى وفي هذا المركز له اسم آخر في أسماء هو "ميخائيل" الذي يعني "من مثل الله" ويسم حامله كمن يؤيد جلال يهوه الله وسموه ومن يبري اسم يهوه وكلمته ضد كل تهمة باطلة .
الرد على هذه البدعة
السيد المسيح ليس هو الملاك ميخائيل بدليل :
• الإنجيل أوضح لنا الفارق العظيم بين الابن وبين الملائكة" لأنه لمن من الملائكة قال قط أنت ابني وأنا اليوم ولدتك ... وأيضاً متى أدخل البكر إلى العالم يقول ولتسجد له كل ملائكة الله .. وأما عن الابن كرسيك يا الله (عب 1 :5-8 ) فهل الملائكة تسجد لرئيس الملائكة ميخائيل.
• يوحنا عندما أراد أن يسجد للملاك منعه الملاك قائلاً:" أنا عبد معك"(رؤ 19 :10) ولم يقبل السجود من يوحنا فكيف يقبل ميخائيل سجود الملائكة له؟
• السيد المسيح هو الابن الوحيد ، والملاك ميخائيل هو رئيس الملائكة العظيم وعندما يعتبر شهود يهوه أن الاثنان شخصية واحدة فأنهم بهذا يلغون شخصية السيد المسيح او شخصية الملاك ميخائيل وهذا ضد الواقع والحق.
• الابن اخلي ذاته وأخذ صورة عبد(في 2 :7) أما الملاك فهو عبد بطبيعته لله.
• يسوع المسيح دُعي بالابن الوحيد الذي في حضن الأب (يو 1 :18) ولكن ميخائيل فهو " واحد من الرؤساء الأولين " (دا 10 :13) وقال الكتاب "واحد" بدون تعريف بالألف واللام
• يقول الإنجيل " وأما ميخائيل رئيس الملائكة فلم خاصم إبليس محاجاً عن جسد موسي لم يجسر أن يورد حكم افتراء بل قال لينتهرك الرب..(يه 9) لكن السيد المسيح انتهر الشياطين وطردهم ففروا مولولين من أمامه . ومنح هذا السلطان لتلاميذه
لو 4 :41 مت 10 :1
مر 1 :27 لو 1 :17-19
• في السماء حدثت حرب بين ميخائيل والتنين (رؤ 12 :17 ) أما الابن فهو ملك الملوك الجالس على العرش (رؤ 22 :3)
• هل وصف ميخائيل بالصفات الإلهية ؟ وهل لقُب بالألقاب الإلهية ؟ وهل عمل الأعمال الإلهية؟
شهود يهوه يقولون كيف يكون الابن هو يهوه وهو لا يعرف الساعة
يقولون كيف يكون الابن هو يهوه وهو يقول " أما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بها أحد والابن إلا الأب" ( مرقس 13 :32 )
الرد على هذه البدعة
السيد المسيح ذو شخصية فريدة لم تحدث من قبل ولن تحدث من بعد . يجمع الشيء ونقيضه في آن واحد، هو الميت الحي ... الجائع والشبعان ... الظمآن والمروي .. المتعب والمستريح .. يجوع ويعطش ويتألم وينام ويموت بالناسوت لأنه شابهنا في كل شيء ما خلا الخطية وحدها.
ولأنه لم يسمح للاهوته بالتدخل لصالح ناسوته ومن هذا المنطلق نستطيع أن نقول أن الابن بحسب الناسوت لا يعرف الساعة ولكن بلاهوته يعرفها جيداً لأنه هو الذي حددها وسيأتي فيها ليدين الأحياء والأموات.
لم يكن من المفيد أن يطلع السيد المسيح تلاميذه على ساعة مجيئه الثاني لفائدة البشرية كلها ، ولذلك أغلق الباب رغم سؤالهم أكثر من مرة (مت 24 :3) (أعمال 1 :6، 7)
السيد المسيح أخفي لاهوته عن الشيطان ، وكانت هذه الآية هي الضربة القاضية لكبرياء الشيطان الذي قال كما يقول الشهود "كيف يكون هو الله لا يعرف الساعة ؟"
المعرفة بين الأب والابن متساوية بدليل قول ربنا يسوع "ليس أحد يعرف من هو الابن إلا الأب ولا من هو الأب إلا الابن" (لوقا 10:22)
أما الشهود فيتحدون هذا قائلين :" أننا نعرف الابن وأنه مخلوق ... الخ من هرطقات وخرافات وتجاديف
شهود يهوه ينادون بأن كل الحكومات من عمل الشيطان
ينادون شهود يهوه بأن كل الحكومات من عمل الشيطان وأنها تشكل نظام العالم الفاسد . وإن كل أنظمة العالم تدار بين الشيطان الذي يهزأ بالله . وهم لذلك لا يدينون بطاعة للحكام . ولا يوافقون على الانخراط في الجيش والتجنيد . ولذا ينادون بمقاطعة الحكومات والانتخابات والتجنيد والقومية والزعماء ويعتبرون تحية علم الدولة أو الانحناء أمامه عبادة أصنام. وضد الوصية الثانية لأن كثيراً من أعلام الدول فيها صور ورسوم ويقولون أن شهود يهوه يعلنون أحكام الله العادلة . القاضية بتدمير جميع حكومات هذا العالم الشرير . وتأسيس ملكوت يهوه . ولهذا فأن الكثير من الدول قد طردت شهود يهوه باعتبارهم ضد نظام الحكم .
وقد ألغت الحكومة المصرية جماعتهم التي دعوها " برج المراقبة " في النصف الثاني من الخمسينيات .
شهود يهوه يقولون يسوع قام من الأموات روحاً بدون جسد
يقولون الشهود في كتابهم بأن السيد المسيح قام من الأموات روحاً بدون جسد وأذكر بعض من أقوالهم
• كتاب " ليكن صادقاً " صفحة 123
وعندما أقيم يسوع من الأموات لم يسترجع الحياة البشرية التي ضحي بها بموته ولكنه أقيم شخصاً روحياً خالداً ممجداً
• كتاب " الخليقة " صفحة 251
مات يسوع علي الصليب كانسان ويجب ان يبقي ميتا كانسان الي الابد
• كتاب " قيثارة الله " صفحة 203
أما الجسد الذي بذله يسوع علي الصليب ودفن في القبر فقد اخرجه الملاك من القبر بقوة الله الخارقة وأخفاه . ولو انه بقي في القبر لا تعذر علي التلاميذ والذين امنوا بكلامهم ان يعتقدوا بقيامة يسوع من الأموات
• "يمكنكم ان تحيوا الي الأبد" من صفحة 143 : 145 .... إذن ماذا حدث بجسد يسوع اللحمي ؟ الم يجد التلاميذ قبره فارغا ؟ بلي لان الله أزل جسد يسوع .... وهكذا رأي يهوه ملائماً أن يزيل جسد يسوع كما فعل فعلا بجسد موسي ... وفيما ظهر يسوع لتوما في جسم مماثل لذلك الذي مات به . أنقذ أيضا أجساما مختلفة عندما ظهر لأتباعه
• كتاب " هذه هي الحياة الأبدية " صفحة 127
ظهر يسوع نفسه بالجسد بعد ما أقيم من الأموات وذلك بتكوينه لنفسه جسدا بشريا لكل مناسبة
• "ليكن الله صادقا " صفحة 53
أما الآن فقد صار بقوة الله رئيس هيئة الله العليا العتيدة أن تسود الكون برمته ... أليس هذا دليلا راهنا علي أن يسوع لم يصعد إلي السماء بجسمه البشري ؟ وانه ليس إنساناً بعد ؟ لأنه صعد كذلك لأبقي اوطي من الملائكة إلي الأبد
• " كتاب الحق يحرركم " صفحة 300
فالجسد الذي رأوه التلاميذ صاعدا نحو السماء لم يكن الجسد الذي سمر علي الخشب بل جسدا كونه من عناصر المادة لذلك الحين فقط حتى يظهر لهم . ولم أخفته السحابة عن أعينهم حل الجسد إلي عناصره كما فعل بالأجساد التي اتخذها في غضون الأربعين يوما السابقة
الرد علي بدعتهم
• كيف مات السيد علي الصليب ؟
مات بانفصال نفسه البشرية عن جسده البشري , وعلي الصليب أودع روحه البشرية إلي الله الأب "يا أبتاه في يدك استودع روحي " "لو 26:46"
ولكن لاهوته لم يفارق لا نفسه ولا جسده , وفي اليوم الثالث وحد اللاهوت بين النفس والجسد وقام المسيح بقوة لاهوتيه
• الروح لا تموت ولكن الجسد هو وحده الذي يموت عندما تفارقه الروح لذلك فالقيامة بالجسد فقط . فلو كان جسد المسيح لم يقم إذا فالمسيح لم يقم ... وان لم يكن المسيح قد قام فباطلة كرازتنا وباطل أيضاً إيمانكم .. ونوجد نحن أيضاً شهود زور لله لأننا شهدنا من جهة الله أن أقام المسيح وهو لم يقمه أن كان الموتى لا يقومون (1كو 14:15 , 15)
• السيد المسيح تحدث عن قيامة جسده عندما طلب منه اليهود آية "قال لهم انقضوا هذا الهيكل وثلاثة أيام أقيمه " أما هو فكان يقول عن هيكل جسده ( يو 18:12-22)
• السيد المسيح قام بجسد ممجد لا يجوع ولا يتعب ولا يتألم ولا يعود للموت ثانيا ... يتخطي الحواجز والمسافات رأته مريم المجدلية ومريم الأخرى " فتقدمتا وأمسكتا بقدميه وسجدتا له " "متي 9:28" وراءه تلميذي عمواس وتحدث معها . وراءه الرسل أكثر من مرة وراءه أكثر من 500 ..... الخ
• لم يشر الكتاب من بعيد أو من قريب أن الله أزال أو لاشى جسد السيد المسيح أو أن الملاك أخفاه . بل بالعكس أن السيد المسيح " أراهم نفسه حيا ببراهين كثيرة " (اع 1:3 )
• ظهر للتلاميذ "فجذعوا وخافوا وظنوا أنهم نظروا روحا فقال لهما ما بلكم مضطربين ولماذا تخطر أفكار في قلوبكم انظروا يدي ورجلي إني أنا هو . جسوني وانظروا فان الروح ليس له لحم وعظام كما ترون لي . وحين قال هذا أراهم يديه ورجليه .... فناولوه جزء من سمك مشوي وشيئا من شهد العسل فاخذ واكل قدامهم " ( لو 36:24-43)
• لو لم يقم المسيح بجسده فكيف لمس توما جراحاته (يو 27:20) وكيف راءه يوحنا الرائي " خروف قائم كأنه مذبوح " (رؤ 6:5)
• انظروا إلي مخالطات شهود يهوه عندما يقولون أن الله أزال جسد المسيح مثلما أزال جسد موسي . فهل الله أزال جسد موسي ؟
• يحتجون بان المسيح ظهر بهيئات مختلفة حتى أن مريم المجدلية لم تعرفه . ولكن علي جبل التجلي وقبل الصليب تغيرت هيئة المسيح أيضاً ومع هذا فان جسده فلم يتغير (مت 7:1-8 )
• يدعون أن معني قول الإنجيل " محي في الروح " أي انه قام روحا بدون جسد بينما المقصود هنا أن الروح القدس روح المسيح هو الذي أقام المسيح بدليل قول الإنجيل " وان كان الروح الذي أقام يسوع من الأموات ساكنا فيكم فالذي أقام المسيح من الأموات سيحيي أجسادكم المائتة أيضاً بروحه الساكن فيكم (رو 11:Cool
• السيد المسيح صعد بالجسد إلي السموات وراءه التلاميذ عيانا بيانا أما قولهما بأنه بعد أن أخفته السحابة حل جسده , فما هذا إلا وهم وخيال مريض
• لماذا ادعي الشهود بان المسيح قام بالروح بدون جسد ؟ لأنهم حددوا عام 1914م لملك المسيح علي الأرض ولم يأتي . فادعوا انه جاء بهيئة روحية . وهذا استتبع سقوطهم في هرطقة أخري وهي إلغاء ناسوت المسيح
شهود يهوه يدعون بأن النساء أيام نوح قد أثرن الملائكة بجمالهن ، والملائكة أثروا النساء بإظهار قوتهم
لشهود يهوه أفكار شاذة وغريبة تجاه الملائكة ، أنهم يدعون بان النساء أيام نوح قد أثرن الملائكة بجمالهن ، والملائكة أثروا النساء بإظهار قوتهم . ولذلك تجسد كثير من الملائكة وتزوجوا من بنات الناس وأنجبوا الجبابرة الطغاة .
• فيقولون في كتابهم " الحق الذي يقود إلى الحياة الأبدية " صفحة 58 ،59
لم يكن إبليس المخلوق الروحاني الوحيد الذي تحول إلى العصيان والشر فقد خلق الله عدد كبيراً من الملائكة القديسين ملايين منهم ودانيال (7: 10) يكشف يبلغ عدده 100.000.000 ملاك وسجل الكتاب المقدس في (تك 6 :1-5 ) يذكر أنه قبل الطوفان أيام نوح تجسد بعض "أبناء الله" هؤلاء كرجال . أي أنهم تركوا مكانهم كخلائق روحانية في السماء ولبسوا أجساداً لحمية ولماذا ؟ ليتمتعوا بالشهوات البشرية بواسطة الزواج ببنات الناس الحسنات المنظر وكان ذلك عصياناً على الله وكذلك فأن نزول الملائكة وسعيهم وراء الجسد البشري من أجل الاتصال الجنسي كان بخلاف طبيعتهم السماوية ومسلكهم جلب نتائج رديئة بما في ذلك ذرية غير طبيعية (جبابرة ) دعوا طغاة. وأولئك الأبناء الروحانيون لله ( الملائكة) بتمردهم جعلوا أنفسهم أبالسة واصطفوا إلى جانب إبليس.
• يقولون أيضاً في كتاب " الخليقة " صفحة 112
وكانوا الملائكة الذين اتخذوا أجساماً بشرية يرتكبون كل جريمة منكرة تخطر على البال .
• يقولون أيضاً في كتاب " يمكنكم أن تحيوا إلى الأبد " صفحة 93-95
أن إبليس نجح في إغواء ملائكة آخرين غيره ، فتوقفوا عن العمل الذي أعطاهم إياه الله . ونزلوا إلى الأرض ، وصنعوا لأنفسهم أجساماً لحمية كتلك التي للبشر. ولد الأطفال لهؤلاء الملائكة وزوجاتهم . وهؤلاء الأطفال أصبحوا العمالقة الجبابرة الذين عاثوا في الأرض فساداً . ولكن آباؤهم الملائكة تركوا أجسامهم اللحمية ورحلوا إلى السماء . ومنذ زمن الطوفان لا يسمح الله مباشرة لهؤلاء الملائكة الأبالسة باتخاذ أجسام لحمية ، ولذلك لا يستطيعون مباشرة أن يشبعوا رغباتهم الجنسية غير الطبيعية
• ويعتمد شهود يهوه في إدعائهم على الأتي :-
1. وإلى ملائكته ينسب حماقة ( أي 4 :18 )
2. وبعد ذلك أيضاً إذا دخل بنو الله على بنات الناس وولدن لهم أولاد هؤلاء هم الجبابرة منذ الدهر ذو أسم (تك 6 :4 )
الرد علي هذه البدعة
الملائكة ارواح نورانية سماوية " الصانع ملائكته رياحا وخدامه نارا ملتهبة" (مز 4:104) فهم ارواح لا اجساد لهم وليس لهم جنس فلا ينقسمون الي ذكور وإناث فهم بعيدون تماما عن الجنس والغرائز الجسدية .ولا يزوجون ولا يتزوجون , ولهذا عندما اراد ربنا يسوع وصف حالة البسر في الدهر الاتي قال " لانهم في القيامة لا يزوجون ولا يتزوجون بل يكونون كملائكة الله في السماء " (مت 30:22) الملائكة اطهار قديسون "وجميع الملائكة القديسين معه " (مت 31:25)
عمل الملائكة التسبيح الدائم "سبحوا يا جميع ملائكته" (مز 20:103) وايضا عمل الملائكة اتمام مشيئة الله فمعني كلمة ملاك في اللغه العبرية واليونانية " رسول " فالملائكة رسل سماويون ينفذون اوامر الله "باركوا الرب يا ملائكته المقتدرين قوة الفاعلين امره عند سماع صوت كلامه " (مز 20:103) والملائكة يحملون مشاعر الحب تجاه البشر وخدمتهم علي مر التاريخ البشري تشهد بهذا حتي انهم يفرحون بخاطئ واحد يتوب ولخدمة البشر يسرعون "اليس جميعهم ارواح خادمة مرسلة للخدمة لاجل العتيدين ان يرثوا الخلاص " (عب 14:1)
الملائكة قريبون جدا من الله ومكشوف لهم بعض من مجد اللاهوت "تراي لملائكه " (1تث 16:3) يتميزون بمعرفتهم الفائقة وقوتهم وقدرتهم "حيث ملائكة وهم اعظم قوة وقدرة " (2بط 11:2) فهل يعقل ان هذه الكائنات العاقلة السماوية اللطيفة تتجسد من اجل الشهوات الجسدية ؟!!
عندما سقطت طغمة منهم بسبب الكبرياء اشار الكتاب المقدس لهذه الحادثة بوضوح تام فلو كان تجسد الملائكة من اجل الشهوة حقيقة فلماذا لم يشر اليها الكتاب المقدس ؟! كما ان سبب الطوفان هو شر الانسان وليس شر الملائكة لذلك يقول الكتاب المقدس " وراي الرب ان شر الانسان قد كثر علي الارض . فقال الرب امحو عن وجه الارض الانسان الذي خلقته " (تك 6:5- 7)
ثم كيف صنع الملائكة لانفسهم اجساما لحمية ؟؟! هل اصبحوا الها يخلق ؟!! وان كانت رغباتهم الجنسية غير طبيعية أي ليست عن طبيعتهم الروحية فلماذا يتجسدون من اجل رغبة ليست فيهم ؟!!
اما الرد علي الاية الاولي التي يستند عليها شهود يهوة وهي "والي ملائكته ينسب حماقة" فالمقصود بالملائكة هنا هم الذين سقطوا من رتبتهم كقول الكتاب "الملائكة الذين لم يحفظوا رئاستهم " (اية 6)
"ان كان الله لم يشفق علي ملائكته قد اخطئوا " (2بط 4:2)
"تعلمون اننا سندين ملائكه " (1كو 6:3)
وحتى ولو كان المقصود من هذه الآية الملائكة القائمين فاننا نعلم ان الوحيد الكامل الكلي الطهر والقداسة هو الله . واي كائن اخر بجواره سيكون في الموازين الي فوق يشبه النقص والحماقة "هو ذا قديسوه لا يأتمنهم والسماوات غير طاهرة بعينيه " (أي 15:15)
اما الرد علي الحادثة التي ذكرها سفر التكوين "ابناء الله راو بنات الناس أنهن حسنات ... فاتخذوا لانفسهم نساء من كل ما اختاروا فقال الرب لايدين روحي في الانسان الي الابد ليزيغانه هو بشر وتكون ايامه مائة وعشرون سنة " (تك 6:2, 3) ابناء الله هم ابناء شيث وبنات الناس هم بنات قايين القائل "كان قايين من الشرير وذبح اخاه " (1يو 12:3) وكانت نتيجة هذا الزواج اناس جبابرة اشدوا شرا من جدهم قايين ولهذا وقع العقاب الالهي علي الانسان بتقصير عمره الي مائة وعشرون عاما . فلو كان المخطئون هم الملائكة فلماذا وقع العقاب علي البشر ؟!!
وقال الكتاب "هؤلاء الجبابرة الذين منذ الدهر ذو اثم " (تك 6:4) والدهر هنا هو دهر هذا العالم . دهر البشر وليس دهر الملائكة كما ان دعوة الانسان بانه ابن لله امر وارد في الكتاب المقدس الذي قال "ادم ابن الله " (لو 38:3) " انتم اولاد للرب الهكم " (تث 1:14)
مت 9:5 , 45 , 48 رو 14:8
مت 9:6 غل 26:3

"المحاولة الملائكية الفاشلة"
شهود يهوه يدعون بأنه عندما حدث الطوفان حل الملائكة المتجسدون أجسادهم اللحمية محاولين بهذا العودة إلي حالتهم الملائكية
يدعي شهود يهوه بانه عندما حدث الطوفان حل الملائكة المتجسدون أجسادهم اللحمية محاولين بهذا العودة الي حالتهم الملائكية , ولكن الله لم يسمح لهم بالعودة الي حالتهم الأولي .وايضا لم يسمح لهم بالعودة إلي الأجساد اللحمية إنما حجزهم في حالة الظلام .
- فيقولون في كتابهم "الحق الذي يقود الي الحياة الابدية " صفحة 59
"وعندما اهلك الطوفان ايام نوح كل البشر الاشرار حل الملائكة غير الامناء اجسادهم اللحمية وعادوا الي الحيز الروحي . ولكن لم يسمح لهم بان يصيروا ثانية جزءا من هيئة الله المؤلفة من الملائكة القديسين , وعوض ذلك جري حجزهم في حالة منحطة من الظلام الروحي (2بط 4:2) ومنذ الطوفان لم يسمح الله لاولئك الملائكة الابلسيين باتخاذ اجسادا لحمية كما فعلوا قبل الطوفان .ومع ذلك فهم لا يزالون يمارسون سلطة خطرة علي الرجال والنساء"
الرد علي بدعتهم
هذا ادعاء واهمي وما هو الاوهم وخيال مريض . واين الايات الكتابية التي استندوا إليها ؟!!
اما عن الاية " لانه ان كان الله لم يشفق علي ملائكه قد اخطئوا بل سلاسل الظلام طرحهم في جهنم وسلمهم محروسين للقضاء " (2بط 4:2)
فهي تشير الي طرح الملائكة الذين سقطوا بسبب الكبرياء فهي لا تشير لا من قريب ولا من بعيد لادعاءات شهود يهوه
"تناسل الشياطين"
"ادعي شهود يهوه تجسد الملائكة من اجل الشهرة وإنجابهم للجبابرة والطغاة . هكذا الشيطان يتناسل وينجب نسلا "
ادعي شهود يهوه تجسد الملائكة من اجل الشهرة وإنجابهم للجبابرة والطغاة . هكذا الشيطان يتناسل وينجب نسلا لئيما اشر منه
فيقولون في كتاب "الحق يحرركم " صفحة 131
وطلع بغتة مع فساد ايام عنصر جديد علي المسرح وامتلك انتباه الناس ولكن لا للاحسن فالسجل الالهي يقول باقتضاب " كان في الارض طغاة في تلك الايام " انهم لم يكونوا بشرا نموا نموا غريبا لضعف في العدو . كلا كانوا فوق البشر . كانوا شياطين من عالم الارواح واتخذوا اجسادا بشرية بقامات كبيرة ليبرهنوا علي اصلهم المتفوق
فيقولون ايضا في كتاب "ليكن الله صادقا" صفحة 62
اصدر الله حكم الموت العادل علي لوسيفر الغادر غير ان عبارة الحكم تتضمن انقضاء زمن طويل قبل تنفيذ الحكم فيه . وهكذا افسح الله له مجالا يلد فيه نسله اللئيم .
ويقولون ايضا في نفس الكتاب "ليكن الله صادقا " صفحة 63 ويعلم من سؤال يهوه له " من اين أقبلت ؟
زمن جواب الشيطان : من الطواف في الارض والتردد فيها ان الله سمح له بانشاء نسل البشر
الرد علي هذه البدعة
الشيطان كان ملاكا ويبدو انه كان اقوي الملائكة واجملها
لقب بعدة القاب منها :
- الكاروب المغطي حز 14:28, 16
- لوسيفر (حامل النور) اش 12:14
- شيطان زك 1:3
- الشرير يو 15:17
- العدو مت 28:13
- ابليس أي المخادع
- رئيس هذا العالم يو 31:12
- اله هذا الدهر 2كو 4:4
- رئيس سلطان الهواء أف 2:2
- بعلزبول (رئيس الذباب) مت 24:12
- بليعال 2كو 15:6
- الحية القديمة 2كو43:11
- التنين العظيم رؤ 3:12 , 7 ,9
- المشتكي رؤ 10:12
- المخادع رؤ 9:12
- المضل رؤ 9:12
- القتال يو 44:8
- الكذاب وابو الكذاب يو 44:8, 33
فلا يوجد لقب
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 25/05/2011
العمر : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gman.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى