مجلة جمان من فضة
اهلا ومرحبا
منتدى مجلة جمان من فضة
رسالة الاسرة المسيحية

الأجازة الزوجية ضرورة ... أم رفاهية؟

اذهب الى الأسفل

aaa الأجازة الزوجية ضرورة ... أم رفاهية؟

مُساهمة  wageh في الجمعة أغسطس 19, 2011 5:18 pm

الأجازة الزوجية ضرورة ... أم رفاهية؟!!
بقلم :اسحق إبراهيم
يتسلل إلى عش الزوجية بمرور الوقت وظهور مشكلات العمل والحياة نوعاً من الرتابة والفتور ، فلا مشاعر جميلة ولا اشتياق ، والنكد والشجار يسيطران على الزوجين . ويعالج البعض هذه الحالة بفكرة الأجازة الزوجية من اجل طرد الملل وإعادة ترتيب الأوراق ، بالإضافة على أن البعد يزيد القلب شوقاً.
تقول منى حلمي : "أنا وزوجي نستخدم هذا الأسلوب لكسر روتين الحياة ، فالأجازة الزوجية تخلق جواً من الألفة والشوق المتجدد بين الطرفين،حيث أنه وبعد عودتي من منزل أهلي نتحاور حول الأحداث والمواقف الطريفة التي تعرضنا لها خلال فترة الأجازة ، مما يوفر جو من روح المرح وأكدت على ضرورة تواصل الزوجين وتفقد أحوال بعضهما البعض أثناء الأجازة ، حتى لا يعتاد أي منهما على غياب الطرف الآخر وذلك بإجراء مكالمات هاتفية خلال اليوم".
وتتفق دعاء حسن مع هذا الرأي وتضيف : "الأجازة الزوجية وسيلة ناجحة لإعادة الحيوية إلى علاقتنا بعد كل فترة ، فمنذ خروجي من منزلي لقضاء الأجازة السنوية تنهال على مكالمات زوجي الهتافية من وقت إلى آخر يسألني عن موعد عودتي ، وتلعب الحالة مادية دوراً كبيراً في تطبيق الأجازة ، حيث أنا تلزم نفسها بشراء هدية ثمينة لزوجها حين عودتها لتقدمها له تعبيراً عن مكانته لديها، وهو يقوم بنفس الشيء بالإضافة إلى شراء مستلزمات وكماليات خاصة بالمنزل حتى تشعر بحدوث التغيير والتجديد في حياتها" .
ويقول منير سامي أخصائي مشورة أسرية أن الأجازة الزوجية فترة زمنية محددة يتفق فيها الزوجان على الابتعاد عن بعضهما بعضاً ، ويكون الهدف منها تحريك مشاعر الشوق وتجديد احتياج كل طرف للآخر . والأفضل أن يسمح الزوج للزوجة بهذه الإجازة ، كونها من حقها ، خاصة أنه يسمح لنفسه بالهروب من البيت عندما يشاء ، سواء إلى العمل أو للقاء أصدقائه لكن يجب أن توجد ضوابط تضمن نجاح الإجازة منها أن يتم التعامل معها على أنها لمصلحة الطرفين معاً . فلا يكون سبب الابتعاد مثلاً ، وجود مشكلة أو خلاف حدث بين الزوجين ، أو لإشعار الطرف الآخر بأنه مصدر الملل والفتور في المنزل . كما يجب عد استخدام طرق غير مباشرة للحصول على هذه الإجازة ، كأن تعتذر الزوجة بزيارة أهلها الذين يقطنون خارج منطقة سكنهما . وأوضح منير فوائد الإجازة الزوجية العديدة ، قائلاً أنها تعمل على تجديد الحياة الزوجية والتخلص من روتينها الممل . والابتعاد يعطى فرصة لكل من الطرفين لمراجعة نقاط الاختلاف التي تعكر صفو تواصلهما ، والعمل على حلها بواقعية بعيدة عن التعصب . وكذلك الابتعاد عن البيئة المحيطة التي ربما تكون سبباً في ازدياد المشاكل ، مثل مكان العمل وزملاء المهنة وجو البيت عموماً إلى ما هنالك".
الدكتور محمد خليل أستاذ علم النفس قال:"لا يوجد في الحياة ما يمكن أن يسمي بالعلاقة الأبدية ، بما في ذلك العلاقة الزوجية ، فمن حق الزوج أن يخرج مع أصدقائه أو يختلي بنفسه بعيداً عن مسؤوليات الحياة الزوجية وأعبائها ، وفي المقابل لابد أن يسمح لزوجته أن تقوم بالشيء نفسه ، فمن حقها أن تجدد حياتها وتعيد إليها الحيوية بالطريقة التي ترغبها . تقوم فكرة الإجازة الزوجية على مبدأ أن يراعي كل الزوجين خصوصية الآخر ، ولابد أن تكون محددة بفترة زمنية لتجيد حيويته ، وتزداد أهمية اقتناص هذه الإجازة خصوصاً في فترة الشقاق والخلاق، حيث يلقي كل منهما الخطأ على الطرف الثاني ويكون لديه التفسير الجاهز ومبرره الذي يتسلح به أمامه ، وهنا تصبح الهدنة الزوجية هي العلاج والسبيل الوحيد لعودة الحياة بينهم خصوصاً في ظل ضغوط الحياة وتضاعف الأعباء والمسؤوليات التي تقع على كاهل الزوجين ، والتي أدت بدورها إلى زيادة الصراعات والخلافات الزوجية".
وأضاف : الأزواج الذين يطبقون نظام الإجازة الزوجية على حياتهم تصبح علاقتهم أكثر دفئاً وقرباً وحميمية كما إن حرص الزوجين على الابتعاد لفترة علامة من علامات نضج العلاقة ، لأنها تلغي فكرة التوحد الشديد الذي تقوم عليه العلاقة بين الكثير من الأزواج في مجتمعاتنا الشرقية رغم أنها أفكار خاطئة ولا تخدم الحياة الزوجية" .
وترى د. نادية رضوان أستاذ علم الاجتماع أن الإجازة الزوجية لها نظريتان : إحداهما مؤيدة ، والأخرى معارضة . فالبعض يري أن هذه الإجازة مهمة للزوجين كون أن ما بها من عدم احتكاك مباشر يخلق نوعاً من اللهفة والاشتياق بين الزوجين مما يتيح لهما الفرصة لتجديد علاقتهما ، وبعث الروح من جديد في حياتهما الزوجية التي يبتعد فيها الزوجان قد تفتح باباً أمام وجود علاقات جديدة لأحد الطرفين أو كليهما، فغياب الرجل أو المرأة عن بعضهما، وانشغال كل منهما في حياته الخاصة قد ينتج عنه نوع من الاحتكاك أو التعامل مع الجنس الآخر ، ومن ثم يمكن أن تصبح هذه الهدنة الزوجية فرصة لميلاد علاقة جديدة . لذك من الضروري أن تكون هذه الإجازة هدنة من مسؤوليات البيت والحياة والأطفال وليس هدنة بين الزوج وزوجته بحيث يتفرغان للاستمتاع بالبقاء معاً ، فلابد أن يقتنص الزوجان بعض الوقت بعيداً عن متاعب الحياة اليومية وإيقاعها الروتيني ويتركوا الأولاد في مكان آمن ، فوجود الأبناء يعني أن ينتقل الزوجان بعبء الحياة نفسه ، ومسؤوليات الحياة نفسها ، وإيقاع التعامل نفسه ، مع تغيير المكان فقط.
22/7/2007
اسحق إبراهيم

wageh

المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 27/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى